فساد كرة القدم في بلجيكا: مداهمات للشرطة في سبع دول

نادي سطاندار دولييج أحد الفرق المتهمة بالفساد

نفذت الشرطة مداهمات في سبع دول الأربعاء استهدفت النيابة العامة البلجيكية من خلالها أبرز أندية كرة القدم في البلاد، في إطار تحقيق في الفساد والتلاعب بنتائج المباريات.

ونفذ 220 شرطيا 44 عملية تفتيش للمنازل في أنحاء بلجيكا، بالإضافة إلى فرنسا، لوكسمبورغ، قبرص، مونتينيغرو، صربيا ومقدونيا بحسب ما أشار الادعاء البلجيكي.

وذكر البيان "حرم عدد كبير من الاشخاص من حريتهم واقتيدوا لاستجواب شامل" من دون تحديد هوياتهم.

وكان متحدث باسم النيابة العامة أكد في وقت سابق لوكالة فرانس برس توقيف وكيل اللاعبين الشهير البلجيكي-الإيراني موجي بايات (44 عاما)، مؤكدا ما ذكرته وسائل إعلامية أخرى.

وبحسب وسائل الإعلام المحلية، أوقف أيضا الكرواتي ايفان ليكو مدرب نادي بروج الذي يشارك هذا الموسم في عصبة أبطال أوروبا، والذي يلعب في صفوفه الدولي المغربي سفيان أمرابط، على غرار مدير عام أندرلخت السابق هرمان فان هولسبيك.

ويتعلق التحقيق باحتيال مرتبط بالعمولات على انتقالات اللاعبين والتلاعب بنتائج المباريات في البطولة البلجيكية للدرجة الأولى، بحسب ما أشارت النيابة العامة "يغطي التحقيق القضائي الأنشطة التي تتم في إطار منظمة إجرامية، تبييض الأموال والفساد الخاص".

وتتم مداهمة مقار "عدة أندية" في البطولة البلجيكية، وذكرت وسائل إعلام أسماء أندية بروج، أندرلخت وسطاندار دولييج، والذي يلعب الدولي المغربي المهدي كارسيلا.

واستهدفت مداهمات الشرطة أيضا منازل "مدراء الأندية، وكلاء اللاعبين، الحكام، محام سابق، مكتب محاسبة، مدرب، صحافيين وبعض المتواطئين المحتملين".

وانطلق التحقيق باشراف النيابة العامة، المسؤولة عن ملاحقة الجريمة المنظمة، مطلع العام 2017، بعد تقرير من وحدة الاحتيال الرياضي في الشرطة الاتحادية كشف عن "مؤشرات على وجود معاملات مالية مشبوهة". في بطولة الدرجة الأولى.

مواضيع ذات صلة