بديع أووك قدم نفسه لجماهير الوداد

غير مباراة الوداد والمولودية بمجرد دخوله,اقترب من التسجيل و كان صاحب تمريرة الحسم التي مكنت الحسوني من التسجيل،الا أن الأهم من كل هذا هو تفاعل الجماهير الودادية مع مراوغاته وانسلالاته ما يعني أن اوناجم لم يعد وحده من يملك هذه الخاصيات داخل الفريق الأحمر.
روني جيرار مقتنع تماما باللاعب اووك وبالتدريج سيجد هذا الفتى السوسي موقعه داخل الفريق،ليفرض نفسه و ليتحول لواحد من اللاعبين المدللين بكل تأكيد داخل هذا الفريق.

 

مواضيع ذات صلة