مورينيو غير واثق من قيام دي خيا بتجديد عقده

كشف المدرب البرتغالي جوزي مورينيو ، اليوم الجمعة، عن عدم ثقته بأن حارس المرمى الإسباني دافيد دي خيا سيقوم بتجديد عقده مع نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي، والذي تنقضي مدته بنهاية الموسم الحالي. 

وانضم دي خيا (27 عاما) الى "الشياطين الحمر" عام 2011 قادما من أتلتيكو مدريد الإسباني، وبات منذ ذلك الحين الحارس الأساسي للمنتخب الإسباني لكرة القدم، ويعد من أفضل الحراس في العالم حاليا. 

الا أن دي خيا كان على وشك العودة الى إسبانيا في عام 2015 للدفاع عن ألوان القطب الأبرز في العاصمة، ريال مدريد، قبل أن تفشل الصفقة في مراحلها الأخيرة. ووقع الحارس بعد ذلك عقدا من المقرر أن يبقيه في صفوف يونايتد حتى صيف 2019، مع خيار تمديده لعام إضافي. 

ومع انتقال الحارس الدولي البلجيكي تيبو كورتوا الى صفوف ريال هذا الصيف قادما من تشلسي الإنكليزي، بدا أن احتمالات تعاقد النادي الملكي مع دي خيا قد تراجعت الى حد كبير، الا أن التقارير الصحافية بدأت تربط بينه وبين انتقال محتمل الى نادي يوفنتوس الإيطالي. 

وردا على سؤال حول احتمالات بقاء دي خيا في صفوف يونايتد، قال مورينيو لشبكة "سكاي سبورتس"، "أنا لست واثقا". 

وأضاف عشية مباراة ضد إيفرتون في المرحلة العاشرة من الدوري الممتاز "أنا لست قلقا (...) لكن لا يمكنني إيجاد الكلمة المناسبة بالإنكليزية". 

وتابع "لنرى ما سيحصل. الوحيدون القادرون على الإجابة عن ذلك (التساؤلات بشأن مستقبل الحارس) هم النادي ودافيد ومحيطه". 

الا أن مورينيو الذي يعاني على صعيد النتائج هذا الموسم، اعتبر أن دي خيا هو من اللاعبين الذين يجب على النادي الاحتفاظ بهم في حال أراد أن ينافس على الألقاب. 

وأوضح "الجميع يعرف الى أي حد هو جيد، الجميع يعرف الى أي قدر هو مهم بالنسبة لمانشستر يونايتد (...) إذا أراد مانشستر يونايتد أن يكون أفضل مما هو عليه، من الطبيعي أن يكون الاحتفاظ بدافيد مهما جدا". 

مواضيع ذات صلة