هل يلعب فاخر آخر أوراقه أمام الاولمبيك؟

من المحتمل جدا ان تكون مباراة اولمبيك خريبكة غدا السبت بمركب الأمير مولاي عبدالله اخر فرصة للطاقم التقني الذي يشرف على فريق الجيش الملكي. 
فبحسب بعض المصادر كشفت ان مسؤولي الفريق العسكري أعطوا آخر فرصة للطاقم التقني، حيث اذا حقق الجيش الانتصار، سيستمر محمد فاخر في عمله، بينما اذا جاءت النتيجة عكسية، فقرار الانفصال سيحكم بين المكتب والمدرب.
وتعتبر النتائج التي حققها محمد فاخر مع الجيش الملكي في البطولة الاحترافية الأولى للموسم الجاري هي الأسوأ له على الإطلاق منذ امتهانه مهنة التدريب، حيث المعروف على فاخر حسن تدبيره للمباريات واحترافية في العمل والقادر على تطويع النتائج لصالح الفرق التي يدربها، غير ان الظروف عاكست هذه المرة طموحاته.

مواضيع ذات صلة