هودل تعرض لأزمة قلبية ولا يزال في حالة خطرة

أفاد متحدث باسم المدرب السابق لمنتخب إنكلترا غلين هودل الأحد، أن سبب نقل الأخير الى المستشفى السبت كان تعرضه لأزمة قلبية حادة، وأنه لا يزال يرقد في حالة خطرة.

وكان اللاعب السابق لتوتنهام قد نقل الى المستشفى السبت، يوم إتمام عامه الحادي والستين، بعد إصابته بعارض صحي "خطير" قبيل انطلاق الاستوديو التحليلي لمباريات البطولة المحلية في قناة "بي تي سبورت".

وقال المتحدث "غلين لا يزال في حالة خطرة في المستشفى بعد تعرضه لأزمة قلبية أمس. يواصل التجاوب بشكل جيد مع العلاج".

أضاف "العائلة ممتنة للجميع في أسرة كرة القدم وأبعد منها، والذين بعثوا برسائل دعم لطيفة، كانت موضع تقدير كبير"، موجها شكر العائلة خصوصا الى طاقم القناة الذي سارع للاعتناء بالمدرب السابق فور إصابته بالعارض الصحي.

ووجهت أسماء بارزة في كرة القدم الإنكليزية تمنياتها بالسلامة لهودل، ومنها المدرب الحالي لـ "الأسود الثلاثة" غاريث ساوثغيت الذي قال السبت "أفكاري وصلواتي هي مع غلين هودل والمقربين منه"، مضيفا "الجميع على امتداد اللعبة يقف خلف أحد كبار كرة القدم الإنكليزية".

وكان هودل أحد نجوم فريق توتنهام ومنتخب إنكلترا (53 مباراة دولية)، واعتبر من أبرز اللاعبين في جيله. وأحرز كأس الاتحاد الأوروبي وكأس إنكلترا مع طوطنهام، كما حمل ألوان موناكو الفرنسي، سويندون وتشلسي.

درب منتخب إنكلترا وقاده إلى كأس العالم 1998 حيث خرج من الدور الثاني أمام الأرجنتين بضربات الترجيح. وخسر وظيفته في السنة التالية بعد تصريحات جدلية قال فيها إن ذوي الإعاقة يدفعون ثمن خطايا الحياة السابقة. وتولى تدريب أندية تشلسي وساوثمبتون وولفرهامبتون الإنكليزية.

مواضيع ذات صلة