البطولة الإحترافية: الكوكب سقط في فخ الحسنية

الكوكب المراكشي

تفوق فريق حسنية أكادير خارج ميدانه على الكوكب المراكشي بهدفين للاشيء في المباراة التي جمعت بينهما اليوم السبت على أرضية الملعب الكبير بمراكش ، برسم منافسات الدورة السابعة للبطولة الاحترافية لأندية القسم الأول في كرة القدم. 

ولم يكن شوط مباراة الكوكب المراكشي وحسنية أكادير الأول في مستوى تطلعات الجماهير القليلة التي حضرت لمتابة المواجهة.
فخلال هذا الشوط ظهر فيه الفريقان بمستوى متواضع، ولم يصنع خط هجومهما محولات أو فرص عديد للتسجيل، برغم بعض المناوشات التي قام بها الطرفين والتي لم تهدد مرمى باعيو المراكشي والحواصلي الأكاديري.
وفي الشوط الثاني، ظهرت رغبة من الفريقين للوصول إلى مرمى كل فريق، وكانت أخطر فرصة في هذا الشوط "الدقيقة 56" للكوكب إلا أنها ضاعت لسوء التركيز، ورد الحسنية في الدقيقة 60 بتهديد قوي شهد تدخل الحارس باعيو.
وفي الوقت الذي أضاع فيه الفريق المراكشي فرصته الثانية بعد تدخل الدفاع الأكادير، قام هجوم الأخير بهجوم مضاد إصطاد من خلاله ضربة جزاء واضحة لم يتردد الحكم الجعفري في الإعلان عنها وانبرى لها العميد جلال الداودي بنجاح مسجلا الهدف الأول في الدقيقة 64.
وأضاف الحسنية في الدقيقة 74 هدفا ثانيا عبر المهاجم البركاوي الذي توصل بتمريرة من العمق وتجاوز مدافعين ورمى بالكرة داخل المرمى.
وبرغم الضغط الخفيف الذي مارسه على دفاع حسنية أكادير، فإن الفريق المراكشي لم يستطع التسجيل وبالتالي خسر مباراته الثالثة بعد مرور سبع دورات وبقي برصيده 10 نقط، وهو نفس عدد نقاط الحسنية بعد تسجيلها للفوز وهو الثالث لها بالبطولة، وباتت تحتل الصف الثاني مؤقتا وبمباراة ناقصة.

مواضيع ذات صلة