شباب الريف تعاقب بيدرو بنعلي وآخرون

تواصل إدارة شباب الريف الحسيمي في التعامل بحزم وصرامة مع كل التجاوزات داخل الكتيبة الزرقاء، لتعيد تحريك العقوبات بقوة بعد غيابها بشكل كلي في سياسة المكتب السابق.
وشملت العقوبات الجديدة أربعة أفراد حيث تختلف كل عقوبة حسب مفعولها وسببها، فالعقوبة الأولى شملت اللاعب عبد المالك الحسناوي الذي غاب عن المبارتين السابقتين بسبب شجار بينه وبين المدرب بيدرو بنعلي في احدى الحصص التدريبية بملعب امزورن ونال  عقوبة بفرض  غرامة مالية بقيمة عشرين ألف درهم (2 مليون سنتيم).
ولم تستثني العقوبة مدرب الفريق بيدرو بنعلي بالرغم من مردوده الجيد في الفريق، فاللجنة التأديبية تركت المردود جانبا وعاقبت المدرب بغرامة مالية بقيمة عشرة آلاف درهم (1 مليون سنتيم) بسبب عدم مرافقة فريقه في الحافلة اثناء  تنقله الأخير الى مدينة آسفي حيث تنقل في طائرة دون ترخيص النادي.
وشملت العقوبات مرافق الفريق منير الزياتي بمبلغ 1500 درهم بسبب عدم تبليغه  لادارة النادي عن الشجار الذي حدث بين المدرب بيدرو واللاعب عبد المالك الحسناوي. 
كما عوقب الحارس ياسين لحواصلي بمبلغ مالي قدره عشرة آلاف درهم (1 مليون سنتيم) ومحمد أوليشكي المكلف بالأمتعة الرياضية بمبلغ 1000 درهم بسبب شجار وقع بينهما بمستودع الملابس.

 

مواضيع ذات صلة