جيرار وغاريدو .. في الهم سواء

أريد لمدربي قطبي الكرة المغربية الرجاء والوداد، أن يدخلا نفق الضغط في وقت واحد، وضمن منافسة واحدة، الإسباني خوان غاريدو مدرب الرجاء، تعرض لانتقادات كبيرة بعد سقوطه في نصف نهائي كأس العرش أمام وداد فاس، والفرنسي روني جيرار ربان الوداد، عاش نفس الوضعية بعد خروجه من نفس المسابقة أمام نهضة بركان.
الضغط داهم أيضا المدربين، وكل طرف مطالب بتضميد جراحه عاجلا، لتفادي الأسواء، ذلك أن جيرار ينتظره غدا الخميس، اختبار مهم أمام نجم الساحل التونسي، في إياب دور الثمن لكأس زايد للأندية العربية، علما أن مباراة الذهاب انتهت بالتعادل من دون أهداف، إذ سيكون مطالبا بالعودة ببطاقة التأهل من تونس، وغاريدو سيكون أمام اختبار قوي في نهائي كأس الكونفدرالية أمام فيتا كلوب الكونغولي، والمطلوب منه حسم اللقب، إن أراد  أن تعاد له الثقة، لذلك قد ستكون الأيام المقبلة، حاسمة للمدربين معا.

 

مواضيع ذات صلة