بوكيتينو ينأى بنفسه عن ريال مدريد

كرر ماوريسيو بوكيتينو، مدرب توتنهام هوتسبير، اليوم الخميس، التزامه مع النادي، ما يمثل اعترافا قصيرا، بوجود تكهنات تربطه بالانتقال لريال مدريد.

وكانت تصريحات بوكيتينو الأخيرة، بأنه يشعر "بأسوأ إحساس" مع توتنهام، مقارنة بأول أربع سنوات ونصف مع النادي، بمثابة الشرارة التي أشعلت نيران الشائعات، حول أنه قد يشق طريقه في النهاية إلى إسبانيا.

واليوم الخميس، أعلن المدرب الأرجنتيني أنه ليس مهتمًا بتولي قيادة الريال، وحاول تبديد فكرة أنه ليس سعيدا، بشأن تأجيل استكمال الاستاد الجديد.

وقال بوكيتينو خلال مؤتمر صحفي، قبل مواجهة كريستال بالاس، بعد غد السبت، في الدوري الإنجليزي الممتاز "جماهيرنا تود أن تعرف أنني في غاية التركيز مع توتنهام، وأنني أبذل قصارى جهدي لمساعدة الفريق على تحقيق ما يريد".

وتابع "توالي الشائعات يحدث ليس فقط في توتنهام، ولكن في كل الفرق، ولا يمكن أن تفعل أي شيء حياله".

وأشار المدرب أيضا إلى أن فريقه كان محظوظا، لأنه يلعب مبارياته على أرضه في استاد ويمبلي، بينما يجري استكمال تشييد ملعبه الجديد.

وكان من المقرر أن ينتقل الفريق للاستاد الجديد، الذي يسع 62 ألف متفرج، هذا العام، لكن هذه الخطوة تأجلت للعام المقبل، ولم يتم تحديد أي موعد رسمي.

وقال بوكيتينو "يجب أن نكون ممتنين لويمبلي، لأنه وبدون ويمبلي أين كنا سنلعب؟".

وأردف: "أعتقد أننا يجب أن نكون في غاية الامتنان، لأن بوسعنا أن نلعب في لندن، قريبا من وايت هارت لين، وبالقرب من ملعب التدريب الخاص بنا.. هذه مزية كبيرة بالنسبة لنا، لكننا نشعر بالإحباط بالطبع، لأن هذا ليس ملعبنا".

مواضيع ذات صلة