البطولة الإحترافية.. السريع أحرج المغرب التطواني

إنتهت قبل قليل المباراة التي جمعت المغرب التطواني بملعب سانية الرمل بسريع وادي زم بالتعادل هدف لكل فريق برسم الدورة الثامنة من منافسات اللبطولة الإحترافية، وهي المباراة التي جاءت بأسلوب تقني مميز من الفريقين وخاصة المغرب التطواني الذي خلق العديد من الفرص الحقيقية للتسجيل والتي لم يترجمها لأهداف، في الوقت الذي دافع فيه سريع وادزم عن حظوظه في العودة بالفوز لكن ذلك لم يتحقق.
سريع واد زم كان السباق إلى التسجيل في الدقيقة العاشرة بواسطة اللاعب سفيان حريس بسبب خطأ في التغطية الدفاعية وهو الهدف الذي نزل كقطعة ثلج على لاعبي المغرب التطواني الذين كانوا يبحثون عن هدف السبق.
ظل المدرب طارق مصطفى يوجه لاعبيه خوفا من تلقي أي هدف، في الوقت الذي ظل فيه عبد الواحد بنحساين يصرخ على اللاعبين بالتقدم نحو الأمام.
الدقيقة 57 يسجل أيوب المودن هدفا لكن الحكم رضوان جيد رفضه بسبب وجود لمسة يد، في الوقت الذي سدد فيه خليل بنحمص ضربة خطأ في الدقيقة 66 لكن كرته مرت فوق العارضة.
وضيع المغرب التطواني هدفا محققا في الدقيقة 75 عن طريق اللاعب سفيان أزنبات الذي كان وجها لوجه أمام الحارس محمد عقيد.
وإنتظرنا حتى الدقيقة 79 ستمكن المغرب التطواني من تسجيل هدف التعادل بواسطة اللاعب زهير نعيم، وهي النتيجة التي إنتهت بها المباراة.

وعقب هذه النتيجة رفع فريق سريع وادي زم رصيده إلى عشر نقاط في المركز الثالث إلى جانب فريقي الكوكب المراكشي الذي سيحل غدا الأحد ضيفا على الرجاء البيضاوي، والدفاع الحسني الجديدي الذي يستضيف مساء اليوم الفتح الرباطي.

من جهته ارتقى فريق المغرب التطواني للمركز السابع بعد أن رفع رصيده إلى سبع نقاط رفقة فريقي نهضة بركان الذي سيحط غدا الرحال بخريبكة لمواجهة الأولمبيك المحلي، و اتحاد طنجة الذي سيواجه غدا الأحد بالرباط الجيش الملكي.

مواضيع ذات صلة