ردود أفعال بالحسيمة بسبب برمجة الجولة التاسعة

خلق تاريخ برمجة مباراة شباب الريف الحسيمي أمام الفتح الرباطي يوم الخميس 29 نونبر 2018 لحساب الجولة التاسعة من البطولة الاحترافية ردود أفعال لدى جماهير شباب الريف الحسيمي التي تمني النفس بمتابعة مباراة فريقها بملعب ميمون العرصي.

وصار من المنتظر ان يستقبل فريق شباب الريف الحسيمي مباراة الجولة العاشرة بملعب ميمون العرصي التي يستضيف فيها فريق سريع وادي زم في غير نهاية الأسبوع مما سيحرم الفريق الحسيمي من جماهيره، وسيحرم الجماهير من متابعة فريقها التي منذ بداية البطولة تتابعه عبر التلفاز فقط بسبب منع السلطات المحلية لمدينة امزورن استقبال شباب الريف مبارياته بالملعب البلدي لامزورن بالجمهور.

وبينما كانت الجماهير الحسيمة  تنتظر الجولة العاشرة بفارغ الصبر لتدعم فريقها وتشاهده على ارضية ملعب ميمون العرصي الذي وصلت اشغال اصلاحه لمراحلها الأخيرة، تفاجأت باعلان لجنة البرمجة باجراء شباب الريف الحسيمي مباراة الجولة التاسعة التي يحل فيها ضيفا على الفتح الرباطي وسط الاسبوع ( الخميس 29 نونبر على الساعة السادسة بالرباط) مما يعني عدم استقبال شباب الريف الحسيمي سريع وادزم نهاية الاسبوع الموالي، وبات من المنتظر ان تبرمج  بداية الاسبوع بدل نهايته ما سيشكل سخطا جماهيريا من محبي شباب الريف الحسيمي الذي حرم منذ الموسم الماضي من متابعة فريقه عن قرب.

وذهبت العديد من الفعاليات الرياضية والجماهير الحسيمية الى اعتبار هذه البرمجة هاوية بما انها لم تضع كفة الفريق الحسيمة في كفة متساوية مع فرق أخرى ولم تراعي ظروف استقبالها لمباراة الجولة العاشرة.
وفضلت لجنة البرمجة بالجامعة عدم برمجة مباراة شباب الريف والفتح الرباطي نهاية هذا الاسبوع مانحة الأولوية للمباراة المؤجلة بين الفتح الرباطي والوداد الرياضي يوم الاثنين 26 نونبر.

مواضيع ذات صلة