سقوط تونس أمام المغرب يشعل الأجواء

وجه كريم الهلالي، الرئيس الأسبق للاتحاد التونسي لكرة اليد، نقدا لاذعا للإتحاد التونسي لكرة القدم في أعقاب تراجع أداء منتخب تونس لكرة القدم بخسارته وديًا، أول أمس الثلاثاء، أمام المغرب بهدف دون رد.
وقال الهلالي، في تصريحات تلفزيونية: "لا يمكن أن نبني المنتخب بـ3 مدربين في عامين، حيث أن الوصول إلى أعلى مستوى يتطلب الاستمرارية".
وأضاف: "اتحاد الكرة لم يحافظ على الاستقرار، حيث تعاقد مع هنري كاسبرزاك، وبعد أن بدأ المنتخب ينسجم مع أسلوبه تمت إقالته، ثم جاء نبيل معلول واعتقدنا أننا وصلنا إلى المستوى الذي نريده حين شارك نسور قرطاج في كأس العالم، ولكننا اكتشفنا أننا بعيدين كثيرًا عن المستوى المطلوب".
وواصل: "تم تعيين فوزي البنزرتي لكن بعد 3 مباريات تمت إقالته، وأنا لم أفهم لماذا هذه الإقالة؟".
وأتم: "نحن في حاجة إلى مدرب يترك بصمته وكان منتخب تونس يمتلك فرصة التعاقد مع الفرنسي هيرفي رونار حين توج باللقب القاري مع زامبيا، لكن الاتحاد التونسي لم يقدم على هذه الخطوة".

مواضيع ذات صلة