الوداد ينتفض على حساب يوسفية برشيد ويحقق انتصارا صعبا

عاد فريق الوداد البيضاوي للتصالح من جديد مع الانتصارات، بعد الفوز الهام الذي حققه عصر اليوم على حساب ضيفه يوسفية برشيد برسم مؤجل الدورة الثانية من منافسات البطولة الاحترافية. و بالرغم من إجراء المباراة بدون جمهور في ظل العقوبات التي فرضتها الجامعة على الفريق الأحمر، نجح الحمر في تجاوز الكبوات الأخيرة التي أعاقت مسيرتهم وحققوا انتصارا صعبا بحصة ثلاثة أهداف مقابل هدفين بالرغم من الصعوبات التي خلقها لهم أبناء منطقة أولاد حريز.
فريق الوداد البيضاوي افتتح حصة التسجيل منذ الدقيقة 18 عن طريق المهاجم بديع آووك، الذي استغل كرة مرتدة من الحارس الحريزي الشادلي على إثر تصديه لضربة الجزاء التي إصطادها المهاجم الليبيري وليام جيبور و نفدها بنفسه. و عاد لاعب خط الوسط  صلاح الدين السعيدي في حدود الدقيقة 28 ليضاعف النتيجة لفريقه، بعدما أنهى عملا هجوميا منسقا بإسكان الكرة في شباك الزوار. و في الوقت الذي كان يتجه الفريقان للعودة لمستودع الملابس، سيتمكن المهاجم يونس رشيد من التوغل وسط المدافعين لينفرد بالحارس بدر الدين بنعاشور وبقدفة مركزة يقلص الفارق على بعد دقيقتين من نهاية الشوط الأول.
الشوط الثاني من المباراة عرفت بدايته ضغطا قويا للاعبي فريق يوسفية برشيد في محاولة للعودة في النتيجة وتعديل النتيجة، لكن غياب الفعالية وقلة التركيز ضيع عليهم فرصة تسجيل اكثر من هدف في ظل الفرصة الواضحة للتسجيل التي سنحت للمهاجم يونس رشيد في ثلاث مناسبات. و ضد مجرى اللعب سيتمكن فريق الوداد البيضاوي من تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 59 عن طريق المدافع محمد نهيري من ضربة خطأ مباشرة، نفذها بطريقة رائعة لم تترك أي حظ للحارس لإبعادها عن مرماه.

ما تبقى من دقائق المواجهة ظلت الكرة سجالا بين لاعبي الفريقين، إلى حدود الدقيقة الأخيرة من المباراة التي عرفت تسجيل فريق يوسفية برشيد للهدف الثاني عن طريق هيتم عينة. و كان الزوار اقرب لإنهاء المواجهة بالتعادل لو استغل مهاجموه الفرصة التي أتيحت لهم في الوقت بدل الضائع الذي احتسبه الحكم لتنتهي المباراة بالنتيجة السالفة الذكر. 
       

 

مواضيع ذات صلة