الجزائري سعدان إعتذر للرجاء

إعتذر الجزائري رابح سعدان لمكتب الرجاء البيضاوي للحضور للدار البيضاء من أجل متابعة ذهاب نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية أمام فيطا كلوب، بسبب إلتزامه بضرورة البقاء في مدينة ليون الفرنسية إلى جانب زوجته التي ألم بها مرض مفاجئء، بعدما كان يستعد للسفر للمغرب لمتابعة اللقاء مباشرة من مركب محمد الخامس.
وشكر المدرب الجزائري الذي سبق لع قيادة النسور لتحقيق لقب عصبة الأبطال الإفريقية على حساب مولودية وهران سنة 1989، مسؤولي الفريق الأخضر على الدعوة التي حضروا على إرساله له، وكشف في مداخلة على قناة " فرانس 24" بأنه سعيد بإلتفاثة أصحاب القرار داخل النادي البيضاوي، الذي يتمنى له حظا موفقا من أجل تجاوز عقبة فيتا كلوب في الذهاب بالدار البيضاء في إنتظار مواجهة الإياب بكينشاسا الأحد المقبل.
يذكر أن المكتب المسير للرجاء حرص على توجيه الدعوة خلال لقاء النهائي، لمجموعة من الأشخاص الذين قدموا الكثير للفريق الأخضر، كرابح سعدان والبونسي وحيد هاليلوزيتش، بالإضافة إلى زوجة الراحل هنري ميشيل، وإبن المدرب السابق للنسور أوسكار فيلوني.

 

مواضيع ذات صلة