المحمدي يأبى إستعادة الصدارة

أضاع مالقا فرصة إستعادة الصدارة التي ضاعت منه، وخسر مجددا وبصورة مفاجئة ضد المتواضع إكستريمادورا بهدف نظيف عن الدورة 15 لليغا2.
الفريق الأندلسي بقي في المركز الثالث بعدما إنهزم بأصغر الحصص، بتواجد الحارس منير المحمدي الذي لم يكن سيئا وأنقذ مرماه من محاولتين خطيرتين، في وقت دخل هشام بوسفيان في الدقيقة 40 ولعب كجناح أيمن بمستوى متوسط، بينما غاب بدر بولهرود لإختيارات المدرب.

 

مواضيع ذات صلة