إياب نهائي كوبا ليبيرتادوريس بين "بوكا جونيورز" و"ريفير بلايت" سيقام بالخارج

اتخذ اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) اليوم الثلاثاء بمقره بالعاصمة الباراغويانية أسونسيون, قرارا ينص على تنظيم إياب نهائي كوبا ليبيرتادوريس بين الغريمين الأرجنتينيين "بوكا جونيورز" و"ريفير بلايت" خارج الأرجنتين يوم 8 أو 9 ديسمبر المقبل. وذكر الاتحاد في بيان أصدره عقب اجتماع عقده رئيسه أليخاندرو دومينغيز مع رئيسي "بوكا" و"ريفر", دانييل أنخيليكي ورودوفلو دونوفريو, أن هذه المواجهة الكروية التي كانت مقررة يوم السبت الماضي قبل إرجائها على إثر اعتداء مشجعي "ريفير" على الحافلة التي كانت تقل لاعبي "بوكا" إلى ملعب "مونيمونتال", ستلعب يوم 8 أو 9 ديسمبر في مكان ستحدده ادارة "الكونميبول" لاحقا. وأبرز البيان أنه "من الأفيد أن لا تنظم هذه المباراة" داخل الأراضي الأرجنتينية. وقال دومينغيز في مؤتمر صحافي بعد هذا الاجتماع إن "الشروط الضرورية لم تتوفر لي قام" هذا العرس الكروي الإقليمي داخل الأرجنتين, موضحا أن العنف "لا يشكل جزء من كرة القدم". واتخذ "الكونميبول" يوم الأحد الماضي قرارا بتأجيل العرس الكروي الإقليمي بين الغريمين الأرجنتينيين إلى موعد غير محدد على إثر إعتداء مشجعي "ريفر" على الحافلة التي كانت تقل لاعبي "بوكا" إلى ملعب "مونيمونتال" لخوض هذا اللقاء في موعده الأصلي (السبت 24 نوفمبر). وانعقد اجتماع أسونسيون وسط أجواء طبعها التوتر لا سيما بعدما دعا "بوكا" إلى تطبيق قوانين اللعبة قاريا على غريمه "ريفر", ويتعلق الأمر في الواقع بعقوبات قاسية من ضمنها إعلان "ريفر" فريقا خاسرا وتمكين "بوكا" من الفوز بهذه الكأس القارية المماثلة لدوري أبطال أوروبا. وقبل ثلاث سنوات, اتخذ "الكونميبول" قرارا بإقصاء "بوكا" على إثر قيام أحد المشجعين برش مادة مصنوعة من الفلفل على لاعبي "ريفر" في مباراة بين الفريقين في الدور ثمن النهائي للمسابقة القارية ذاتها احتضنها ملعب "بوكا". يذكر أنها المرة الأخيرة التي سيقام فيها الدور النهائي لـكوبا ليبرتادوريس بنظام الذهاب والإياب, حيث تقرر اعتماد نظام المباراة النهائية اعتبارا من العام المقبل من هذه التظاهرة الرياضية التي ستستضيفها العاصمة الشيلية سانتياغو.

مواضيع ذات صلة