لهذا لم ينخرط المغرب مع حياتو في ورطته

تذكرون يوم واكبنا ملفا هاما يعود ل 4 سنوات حين قرر عيسى حياتو حشد التاييد داخل جهاز الكاف الذي كان يراسه لتمرير مخطط وقرار لم يستوعبه الكثيرون واشتموا من خلاله رائحة الفساد.
الموضوع هو بيع بالجملة لحقوق نقل مباريات الكرة في تظاهرات قارية من الالف حتى الياء وبطريقة مشبوهة.
المغرب كان أول من رفض التصويت وتبعه مصر وتونس و الجزائر ثم جنوب افريقيا ورفض مقاربة استحواذ واحتكار الكاف التي منحت كل جامعة 50 مليون سنتم وعادت لتطالب المغرب بمليار سنتم لنقل مبارياته في تصفيات المونديال والكان خاصة تلك التي تلعب خارج أرضه.
بل أن المغرب اصر على التفاوض بشأن هذه المباريات بمفرده ونقلها لا المغربي بطريقته.
اليوم القضاء المصري الحر انتصر للمغرب وانزل غرامات مالية ثقيلة في حق حياتو ونقضت اتفاقيته مع الشركة التي استفادت من حصرية النقل مقابل صفقة بملايير الدولارات.
ويمنع على حياتو دخول مصر وستتم ملاحقته بتهم ثقيلة رفقة كاتبه العام السابق.رغم استئناف حياتو.
وكان احمد احمد قد وعد بالتحقيق في كيفية منح نسخ الكان بالجملة ايضا لبعض البلدان. 

 

مواضيع ذات صلة