شباب الحسيمة أرغم الفتح على التعادل

في مباراة غابت عنها الندية والأهداف تعادل الفتح الرباطي مع شباب الحسيمة بدون أهداف اليوم الخميس على أرضية مركب مولاي الحسن بالرباط، عن مؤجل الدورة التاسعة من منافسات البطولة الإحترافية، وهو التعادل الذي لم يخدم مصلحة الفريقين، فالفتح الرباطي كان قد مني بالهزيمة أمام الوداد البيضاوي بثلاثة أهداف وكان عليه الفوز في هذه المباراة كما هو الشأن بالنسبة لشباب الحسيمة حتى وهو يفوز على الوداد إلا أنه مازال في أسفل الترتيب العام.
الفتح الرباطي وجد صعوبة كبيرة في الوصول لمرمى الحارس ياسين الحواصلي لغياب الحلول الملائمة على مستوى خط الهجوم، في الوقت الذي بحث فيه الفريق الزائر عن ثغرة في الدفاع لتسجيل الهدف لكن زملاء الباسل كانوا بالمرصاد.
ولعل أبرز فرصتين سجلناها في الشوط الأول في الدقيقة 27 إثر ضربة خطأ نفذها فوزي عبد الغني، مرت فوق العارضة، والتسديدة القوية للاعب نوفل الزرهوني مرت جانبا.
خلال الشوط الثاني ظل إيقاع المباراة على هذا النحو في غياب الحلول الناجعة كل طرف يدافع عن مرماه حيث ظلت الكرة متمركزة في وسط الميدان.
وكانت أبرز فرصة للتسجيل للفتح الرباطي في الدقيقة 79 عندما توصل الزرهوني بكرة إرتطمت بالقائم الأيسر للحارس الحسيمي.
خلال العشر دقائق الأخيرة تحركت المباراة من الجانبين ولاحظنا وجود فراغات بالنظر للهجومات التي قام بها الفريقان، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي في الوقت الذي طرد فيه الحكم اللاعب مراد ناجي من صفوف فريق شباب الحسيمة قبل نهاية المباراة بدقيقتين.
رصيد الفتح الرباطي أصبح هو 10 نقاط، في حين رصيد شباب الحسيمة هو 9 نقاط.

 

 

مواضيع ذات صلة