مسؤولي نادي مارسيليا محل تحقيق ل24 ساعة اضافية

مازالت السلطات القضائية الفرنسية تحقق مع رئيس نادي مرسيليا فنسان لابرون ومسؤولين سابقين في النادي المتوسطي في قضايا فساد مالية, حيث مددت الحجز الى 24 ساعة اضافية. مثلما افادت به مصادر قريبة من التحقيق لوكالة الانباء الفرنسية.

وأوقفت السلطات الامنية قبل أيام لابرون في مرسيليا إلى جانب مدير عام النادي فيليب بيريز والرئيس السابق باب ضيوف . كما احتجز في العاصمة باريس الرئيس السابق للنادي جان-كلود داسييه امس الثلاثاء.

ويحاول التحقيق الغوص في اشكالية انتقالات أجريت في السنوات القليلة الماضية ". وتحدث مصدر في الشرطة عن "غش يرتبط بعدة انتقالات".

ومن الاسماء التي تضمنتها الانتقالات, المهاجم الدولي اندري بيار جينياك من تولوز إلى مرسيليا متصدر البطولة حاليا, سنة 2010. ويشرف على التحقيق فريق مكافحة الجريمة المنظمة والمالية في فرنسا.

واستجوب عدد كبير من المسؤولين في القضية. وداهم محققون مكاتب النادي وصادروا وثائق الأشهر الأخيرة.

وأضافت المصادر أن هناك "ما يكفي من المواد للتدقيق في الادارات السابقة والحالية لنادي مرسيليا" والانتقالات المزعوم بانها غير قانونية.

وكالات

مواضيع ذات صلة