الافراج عن مسؤولي مرسيليا المتهمين بالفساد

افرجت السلطات الفرنسية عن رئيس نادي مرسيليا فنسان لابرون ومسؤولين سابقين في النادي المتوسطي الذين اوقفوا الثلاثاء الماضي من اجل استجوابهم في قضايا فساد مالية, وذلك بحسب ما ذكر مصدر قضائي اليوم الخميس.

وكشف المصدر القضائي بانه لم يتخذ حتى الان اي اجراء ضد هؤلاء الاشخاص.

وكانت السلطات اوقفت لابرون في مرسيليا الى جانب مدير عام النادي فيليب بيريز والرئيس السابق باب ضيوف, كما اوقفت في العاصمة باريس الرئيس السابق للنادي جان-كلود داسييه.

ويبحث التحقيق في انتقالات اجريت في السنوات القليلة الماضية" بحسب المصادر. وتحدث مصدر في الشرطة عن "غش يرتبط بعدة انتقالات".

ومن الاسماء التي تضمنتها الانتقالات المهاجم الدولي اندري بيار جينياك من تولوز الى مرسيليا, متصدر الدوري راهنا, عام 2010.

ويشرف على التحقيق فريق مكافحة الجريمة المنظمة والمالية في فرنسا.

واستجوب عدد كبير من المسؤولين في القضية وداهم محققون مكاتب النادي وصادروا وثائق في الاشهر الاخيرة.

وسبق ان كشفت المصادر بان هناك "ما يكفي من المواد للتدقيق في الادارات السابقة والحالية لنادي مرسيليا" والانتقالات المزعوم بانها غير قانونية.

وكالات

مواضيع ذات صلة