ادريانو "المشاغب" الى الدرجة الثانية في فرنسا

اكد المهاجم البرازيلي الدولي السابق ادريانو انضمامه الى نادي لوهافر الفرنسي من الدرجة الثانية في حسابه على موقع تويتر.

وكتب ادريانو (32 عاما) الذي عرف المجد مع انترميلان الايطالي في النصف الثاني من العقد الماضي: "عيد ميلاد مجيد لمشجعي فريقي الجديد لوهافر. انا سعيد للانضمام اليكم في هذا التحدي الرياضي الجديد!!!".

ولم يؤكد لوهافر الذي يحتل المركز الحادي عشر راهنا في دوري الدرجة الثانية الخبر حتى الان.

وكان ادريانو اعطى ضربة البداية لمباراة لوهافر, عميد الاندية الفرنسية, مع ارل في المرحلة الثالثة عشرة في 31 اكتوبر الماضي, بعد دعوة من رئيس النادي جان-بيار لوفيل.

وبرغم نجاحه مع انتر لم يكن مشوار ادريانو مليئا بالورود في ميلانو, بل انه اختبر فترات صعبة بسبب عشقه للسهر وافراطه في تناول الكحول, ما اضطر انتر في نونبر 2007 الى ارساله لبلده في عطلة غير مدفوعة انتهت بدفاعه عن الوان ساو باولو على سبيل الاعارة لكنه سرعان ما عاد الى ايطاليا بعد تألقه مع الاخير (17 هدفا في 28 مباراة).

وبعد بداية موسم صاروخية في 2008-,2009 عادت العلاقة لتتوتر مجددا بين انتر وادريانو بسبب عودته متأخرا من بلاده بعد اللعب مع منتخب ما ادى الى الطلاق النهائي الذي اتبعه "المشاغب" باللعب مع فلامنغو (2009-2010) ثم روما (2010-2011) وصولا الى كورنثيانز (2011-2012).

يذكر ان ادريانو خاض 48 مباراة دولية مع بلاده سجل فيها 27 هدفا, اخرها في مارس ,2010 وهو توج بطلا لكوبا اميركا عام 2004 واحرز لقب هداف البطولة, كما نال لقب كأس القارات في 2005 ومعها جائزة افضل هداف ايضا.

اما مشاركته الوحيدة في كأس العالم فكانت مخيبة اذ اكتفى بهدفين في مونديال المانيا 2006 حيث ودعت بلاده من ربع النهائي على يد فرنسا.

وحمل ادريانو ايضا الوان فيورنتنيا وبارما وروما في ايطاليا, والغي عقده الاخير مع اتلتيكو بارانا قبل ستة اشهر لغيابه عن عدة حصص تدريبية وظهوره في علب الليل.

وكالات

مواضيع ذات صلة