أبيدال يتقدم بالاعتذار بعد مغادرته لتشكيلة موناكو

تقدم إيريك ابيدال بالاعتذار إلى زملائه في موناكو بعدما خرج بدون إذن من تشكيلة الفريق التي واجهت ليل في دوري الدرجة الأولى الفرنسي أمس الأحد عقب استبعاده من لائحة المباراة.

وعانى أبيدال - الذي أصيب بسرطان في الكبد في 2011 وخضع لعملية زرع كبد في العام التالي - على الصعيدين المحلي والدولي هذا الموسم وخرج المدافع البالغ عمره 32 عاما من تشكيلة فرنسا لمواجهة هولندا في وقت سابق من الشهر الجاري.

وكتب أبيدال على حسابه بموقع تويتر للتواصل الاجتماعي اليوم الاثنين "تناقشت في الأمر مع نائب رئيس النادي والمدرب. عادت الأمور إلى طبيعتها. أتقدم بالاعتذار إلى زملائي."

وسبق لديديي ديشان مدرب فرنسا أن أكد أكثر من مرة أنه لن يضم أي لاعب يثير خلافات خارج الملعب وقال إن من شروط انضمام اللاعبين للمنتخب اللعب بانتظام مع أنديتهم.

وقال كلاوديو رانييري مدرب موناكو أمس إنه استبعد أبيدال من تشكيلة الفريق لأسباب تقنية.

وأضاف "إنها مشكلته. أعرف أنه كان في منزله ولم يستمر معنا في المباراة. إذا كانت هناك مشكلة سأتحدث مع النادي. أريد أن أعرف سبب مغادرته."

وتابع المدرب الإيطالي "جاء معنا إلى معسكر ما قبل المباراة ثم تركه. لم يكن موجودا على مقاعد البدلاء بعدما غادر."

واليوم الاثنين بدا أن رانييري نسى الواقعة وقال في مؤتمر صحفي "انتهى الأمر ولا يوجد مشكلة. كان من المهم أن يبقى مع التشكيلة لأنه القائد لكني لن أتذكر له ما حدث."

وتعافى أبيدال مؤخرا من عدوى في المعدة وكان جاهزا للمشاركة أمام ليل لكن رانييري فضل الاعتماد على لاعب آخر.

وتلاشت تقريبا آمال موناكو في المنافسة على لقب الدوري بتعادله 1-1 مع ليل أمس الأحد في ظل تأخره بعشر نقاط عن باريس سان جيرمان المتصدر وحامل اللقب.

وسيلعب موناكو مع لانس المنتمي للدرجة الثانية بعد غد الأربعاء ضمن منافسات دور الثمانية بكأس فرنسا.

وكالات
 

مواضيع ذات صلة