فالكاو يبدأ المرحلة الثانية من رحلة تعافيه في إسبانيا

يواصل الكولومبي راداميل فالكاو في مدريد سباقه مع الزمن من أجل الشفاء من إصابته واللحاق ببطولة كأس العالم لكرة القدم بالبرازيل 2014. وأشار موناكو، النادي الذي يلعب له المهاجم الكولومبي، في بيان إلى أن فالكاو «أكمل بنجاح المرحلة الأولى من التعافي»، وسيبدأ المرحلة الثانية في مستشفى رياضي بالعاصمة الإسبانية.

 وأصيب فالكاو في الرباط الصليبي الداخلي للركبة اليسرى خلال إحدى مباريات كأس فرنسا، يوم 22 يناير الماضي. وخضع الكولومبي «28 عاماً» لجراحة بمدينة بورتو البرتغالية، وقال الجراح المسؤول عن العملية جوزي نورونيا قبل أيام إن فرص اللاعب باللحاق بالمونديال الذي ينطلق في 12 يونيو المقبل تبلغ «55 بالمائة».

 وتلعب كولومبيا في المجموعة الثالثة للمونديال مع اليونان واليابان وكوت ديفوار. وبحسب موقع صحيفة (الكونفيدنسيال) الإسبانية، فإن أخصائي العلاج الطبيعي الذي سيتولى مهمة إعادة تأهيل فالكاو هو الإسباني خواكين خوان "المعروف في عالم الرياضة بأنه المسؤول عن الحالة البدنية لـ (لاعب كرة السلة الإسباني) باو غاسول".

وكالات

مواضيع ذات صلة