ياسين لحواصلي: لا خوف على فارس الريف

يعتبر ياسين لحواصلي حارس شباب الحسيمة، من الحراس المتألقين في البطولة الإحترافية، حيث يسعى إلى تحقيق نتائج متميزة رفقة فارس الريف من أجل الحفاظ على مكانة الفريق ضمن الكبار، ياسين يحكي في هذا الحوار عن عودة المدرب بيدرو بنعلي وعن آفاقه المستقبلية رفقة شباب الحسيمة.

 ــ هل ترى أن عودة المدرب بيدرو بنعلي لتدريب شباب الحسيمة ساهم في عودة الثقة للاعبين؟
 «بالفعل، فالمدرب بيدرو بنعلي نجح خلال الموسم الماضي في تحقيق نتائج متميزة خلال الشطر الأول من البطولة، لكن مغادرته للفريق كانت مفاجئة وأعتقد بأن عودته لتدريب الفريق خلال هذا الموسم ساهمت في إعادة الثقة للاعبين بعد الإنطلاقة السيئة، وأعتقد بأن طريقة عمله الإحترافية قادرة على إعادة شباب الحسيمة إلى تحقيق نتائج إيجابية، ولعل بيدرو بنعلي وفي ظرف فترة وجيزة أعاد شباب الحسيمة إلى سكة الإنتصارات، رغم أن الحظ عاكسنا في بعض المباريات، وآخرها أمام مولودية وجدة برسم الدورة 11 التي لم يساعدنا الحظ فيها وانهزها بهدف نظيف».

 ــ هل ستساهم عودة شباب الحسيمة للإستقبال بالملعب البلدي بالحسيمة للعودة إلى سكة الإنتصارات؟
 «حقيقة عندما تستقبل بملعب ميمون العرصي بالحسيمة وأمام جمهورك، هذان العاملان يمنحان للاعبين دافعا معنويا قصد تحقيق النتائج الإيجابية، ويكون لهذا العامل ضغطاعلى الفريق الخصم، خاصة وأن جماهير شباب الحسيمة متعطشة لتشجيع فريقها، وأعتقد أن المجموعة التي يتوفر عليها الفريق قادرة على إسعاد جماهير فارس الريف».

 ــ ماهي نقط قوة شباب الحسيمة؟
 «بكل صراحة، قوة شباب الحسيمة أننا نعيش كأسرة واحدة نحن اللاعبين والطاقم التقني والمكتب المسير، بالإضافة إلى جماهير الفريق، وأعتقد أن طريقة اللعب المنظمة التي نعتمد عليها خاصة بعد عودة المدرب بيدرو بنعلي منحت شخصية قوية للفريق ومن خلال أغلب المباريات، وهذا يؤكد أن فريقنا يلعب بشكل منظم ويخلق مشاكل كبيرة للخصوم بفضل الخطط المتعددة التي نعتمد عليها، وكل ما آمله هوأن يحقق الفريق ما يصبو إليه عشاقه الكثر، وأقول لعشاق شباب الحسيمة، أن مع بيدرو بنعلي لا خوف على فارس الريف».

مواضيع ذات صلة