كأس الكاف: الرجاء البيضاوي ــ أوطو دويو.. لا للسقوط في المحظور

يستقبل الرجاء البيضاوي منافسه أوطو دويو الكونغولي بمركب الأمير مولاي عبد الله، في ثاني إختبار للنسور في دور مجموعات كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بعد التعادل الأول أمام حسنية أكادير.
الأعين ستتجه من جديد للفريق الأخضر، ومدربه الفرنسي باتريس كارتيرون لإيجاد التوليفة المناسبة من أجل شل حركة المنافس الكونغولي، الذي يحضر للمغرب برهان مباغثة الرجاء والخروج من المواجهة بأقل الأضرار.
معركة النسور
هي معركة مثيرة وصعبة جدا للرجاء البيضاوي لتجنب الإندحار الذي قد يقتل حظوظ مواصلة النسور لمسارهم في منافسة كأس "الكاف"، بعد التعادل الأخير أمام حسنية أكادير بملعب أكادير الكبير، وهو اختبار سيوضع فيه الفريق الأخضر أمام جمهوره، وعلى النسور عدم تضييع الفرصة أمام أصدقاء العنكبوت أنس الزنيتي، في وقت سيكون فيه المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون مطالب أكثر من أي وقت مضى بمجاراة اللقاء بأفضل «كوتشينغ»، من خلال السيطرة على الوسط والإعتماد على الأطراف، مع حث اللاعبين على الفاعلية أمام المرمى، وتقديم أفضل أداء أمام الجمهور الرجاوي الذي سيحفز  اللاعبين ويحثهم على بذل أكبر مجهود من أجل قهر المنافس الكونغولي الذي تعادل مع نهضة بركان في ميدانه، خلال الجولة الأولى بهدف لمثله.
العياء أكبر خصم
بعدما واجه الرجاء مضيفه النجم الساحلي التونسي بسوسة، برسم إياب ربع نهائي كأس زايد للأندية الأبطال، عاد الفريق الأخضر للمغرب لمواصلة التداريب إستعدادا لمواجهة أوطو دويو، الذي يبقى مجهولا بالنسبة للفريق البيضاوي، بإستثناء المواجهة التي أجراها مؤخرا ضد النهضة البركانية، والتي إستعان بها الطاقم التقني للرجاء، حيث راقب المدرب كارتيرون المنافس الكونغولي، في إنتظار قراءة طريقة لعبه بتقنية الفيديو، لتحليل طريقة لعبه وتبسيطها أمام النسور، الذين لن يكون من خيار أمامهم سوى الإنتصار، بحسب ما أكده لـ «المنتخب» المهاجم محسن ياجور، الذي كشف بأن الرجاء سيكون مجبرا على عبور حاجز أوطو دويو، لدعم رصيده  من النقاط، ومن أجل فرملة الفريق الكونغولي وعدم تركه يتعملق، في مجموعة شاء القدر أن تتواجد فيها ثلاثة أندية مغربية.
مناعة قارية
إكتسب الرجاء البيضاوي مناعة إفريقية محترمة تجعله قادرا على التصدي لجميع السيناريوهات، والوقوف أمام جميع الخصوم مهما كانت الطقوس والأجواء وظروف اللعب، والدليل ما يبصم عليه الفريق منذ عام كامل من مستوى جيد ونتائج طيبة قادته في النسخة الماضية للتتويج بكأس الكونفدرالية على حساب فيطا كلوب ،لذلك سيحاول النسور من جديد، تكريس تفوقهم أمام فريق أظهر إلتحام صفوفه أمام نهضة بركان داخل قواعده، وسيبحث بقيادة نجمه كابوي كيفوتوكا للسع الرجاء أمام جمهورها.
الفريق الأخضر سيتزود بالخبرة الكافية ويعرف أن مهمته ضد أوطو دويو تكمن في مقاومة الخصم والتسلح بتجربة لا بأس بها ومناعة قوية، من أجل تحقيق نتيجة إيجابية  لن تحضر إلا بتضحيات اللاعبين واستماثتهم في الدفاع عن قميص النسور الغالي.
الإنتصار بالدار 
لن يكون من خيار أمام الرجاء سوى الإنتصار أمام الأنصار، وبلوغ النقطة الرابعة بعد تجاوز الإكتفاء بنقطة واحدة أمام الحسنية في الجولة الأولى، مايحتم على المدرب كارتيرون إيجاد التوليفة المناسبة، لقهر المنافس الكونغولي الذي يحضر للمغرب وكله عزم للخروج بأقل الأضرار.
الرجاء بمجموعة من اللاعبين الذين تمرسوا على الحضور في منافسة كأس الكونفدرالية الإفريقية، ورغم ضغط المباريات إلا أن لهم كامل الإمكانيات من أجل إسعاد عشاق النسور في الدار البيضاء وكافة ربوع المملكة، في مباراة مفصلية، وأي نتيجة غير الفوز  سيحكم على رفاق عبد الإله الحافيظي تعقيد مأموريتهم، كما سيوضع الطاقم التقني للنسور وبالأخص المدرب كارتيرون تحت مجهر الإختبار.
البرنامج
الجولة 2 لكأس الكاف
الأربعاء 13 فبراير 2019
بالرباط: مركب الأمير مولاي عبدالله: س17: الرجاء البيضاوي ــ أوطو ديو الكونغولي

 

مواضيع ذات صلة