حسنية أكادير ــ الزمالك: الفوز في الدار مطلب الأنصار

يستقبل حسنية أكادير منافسه الزمالك المصري، برسم ذهاب ربع نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بملعب أكادير الكبير، في مواجهة سيسعى من خلالها فرسان سوس تأكيد حضورهم القوي، والبحث عن الإنتصار بالدار، للرفع من حظوظهم للسفر بعدها لمصر بمعنويات مرتفعة، بحثا عن بطاقة التأهل لدور نصف النهاية لأول مرة في تاريخ غزالة سوس. 
قمة الإثارة 
تنتظر  فعاليات حسنية أكادير من لاعبين ومكتب مسير وكذا جماهير عاشقة لغزالة سوس، منذ تعرفهم على المنافس المصري، النتيجة التي ستسفر عنها نتيجة مواجهة الذهاب ضد واحد من أقطاب الكرة الإفريقية.
الحسنية التي حققت الإنتصار على حساب نهضة بركان بهدف لصفر، في آخر ظهور لها بدور مجموعات كأس الكاف، تأمل أن تحقق الإنتصار بالدار وأمام الأنصار، قبل أن تشد الرحال لملعب بترو سبور بالقاهرة في مواجهة الإياب، وكلها أمل أن تترك بصمتها قبل ذلك في ملعب أكادير الكبير، ضد الأبيض الذي كان إكتفى بالتعادل السلبي، في أخر مباراة له على الواجهة القارية أمام نصر حسين داي الجزائري بملعب 5 يوليوز.
فرسان سوس وبعدما بلغوا ربع نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية، يأملون مواصلة الإبحار، وتخطي حاجز الزمالك رغم قوة المنافس الذي أظهر جاهزيته للذهاب لأبعد حد في منافسة سخر لها كافة الإمكانيات للظفر بلقبها، بالمقابل تظهر طموحات رفاق الحارس عبد الرحمان الحواصلي، دون حدود لتحقيق الإنتصار في أكادير ليكون عز الطلب، لإسعاد الجماهير السوسية الطامحة لمتابعة الغزالة تواصل التوهج أفريقيا.
العين على بوطيب
الأعين كلها ستتجه للمغربي خالد بوطيب الذي يعرف جيدا الكرة المغربية، وبغض النظر عن باقي نجوم الزمالك فإن الحضور المغربي في صفوف الفريق الأبيض سيحظى بالأضواء كثيرا عن باقي اللاعبين في ملعب أكادير رغم غياب حميد أحداد للإيقاف بعد تلقيه للإنذار الثاني، لذلك لن يدخر السويسري كريستيان غروس أي مجهود في إيجاد التوليفة المناسبة، لتجاوز عقبة كتيبة الأرجنتيني غاموندي، الذي يدرك صعوبة مواجهة الفريق المصري، الذي يتوفر على لاعبين مميزين يتقدمهم الحارس محمود جنش، ناهيك عن أيمن حفني، وكلها عناصر ستوضع تحت الإختبار في ملعب أكادير، ضد نجوم الحسنية بقيادة العميد جلال الداودي والمدافع الصلب سفيان بوفتيني، بالإضافة إلى الظهير الأنيق كريم باعدي وكذا الفلسطيني تامر صيام.
مابين غاموندي وغروس 
سجال تكتيكي من نوع خاص، سيجمع بين الأرجنتيني ميغيل غاموندي ربان فرسان سوس، والسويسري كريستيان غروس، حيث سيسعى كل طرف لحسم مواجهة الذهاب بأكادير لتسهيل مأمورية الإياب.
وأكيد أن كل الضغط سيكون على قائد أحلام الحسنية، غاموندي المطالب بالفوز أمام جماهير أكادير، لتجاوز حقل الألغام التي ينتظر الفريق بمصر، حيث غالبا ما يظهر الزمالك قوته داخل قواعده، بمجموعة لاعبين لهم من التجربة ما يكفي للإطاحة بمختلف المنافسين، ما يؤكد أن الحسنية، ستحاول بشتى الطرق الخروج بأقل الأضرار من أجل مصاقرة الزمالك الذي هيأ له الرئيس مرتضى منصور كافة الظروف من أجل تجهيزه لرحلة المغرب، حيث سيقيم الأبيض في واحد من أفخم فنادق مدينة أكادير، من أجل تسهيل مأموريته لتقديم مواجهة قوية ضد أصحاب الأرض.
دعم دون شروط 
بات جمهور حسنية أكادير، مطالبا أكثر من أي وقت مضى بدعم لاعبي الفريق السوسي، والحضور بقوة في ملعب أكادير الكبير من أجل مساندة الحسنية، التي تكبر في المواعيد الكبرى، وتأمل في ترك بصمتها واضحة ضد الزمالك.
الفريق الأكاديري وبعد مواجهة أولمبيك أسفي في البطولة، يضع أعينه على ضرورة تحقيق فوز إستراتيجي بالميدان، وكله طموح في عدم تعرض لاعبيه لإصابات قد تربك الحسابات في آخر لحظة، خاصة وأن المجموعة السوسية بحاجة للفوز داخل قواعدها، لذلك ستدخل في مرحلة تركيز كبيرة قبل الإصطدام بالزمالك.
البرنامج
الأحد 7 أبريل 2019
ذهاب ربع نهائي كأس الكونفيدرالية الأفريقية
بأكادير: الملعب الكبير: س 20: حسنية أكادير ــ الزمالك المصري 
الحكم: صادوق السالمي (تونس)

 

مواضيع ذات صلة