هنا دار السلام: السلامي ل"المنتخب": سندخل بإستراتيجية مغايرة ضد خصم مختلف

أكد الناخب الوطني جمال السلامي أن الفريق الوطني لأقل من 17 سنة جاهز بدنيا وذهنيا لخوض المباراة المصيرية غدا الخميس ضد نظيره الكاميروني بملعب شيمازي لإنعاش آماله بالتأهل للمربع الذهبي وكأس العالم.
وفي سؤال ل"المنتخب" حول إستراتيجية المباراة وإن كان الأشبال سيهاجمون مجددا منذ البداية وسيمتلكون الكرة، ومدى المغامرة بهذا الأسلوب الذي يؤثر بقوة على منسوب اللاعبين بدنيا في الشوط الثاني، أجاب السلامي: " غدا ستكون لنا خطة أخرى وإستراتيجية مغايرة ضد خصم مختلف تماما عن السينغال، لن أقول إن كنا سنهاجم منذ البداية أم لا وكيف سنلعب وسنجاري الإيقاع، المنتخب الكامروني لا يلعب الكرة ويعتمد أساسا على القوة البدنية والإلتحامات وكذا الكرات الطويلة، مواجهتنا له مختلفة تماما عن المباراة الأولى."
وحول ظروف المباراة تحت الطقس الحار وتفاؤله بتحقيق الفوز أضاف: " قساوة الطقس واللعب كل 3 أيام تحديات صعبة لا مفر منها وعلينا مواجهتها لأننا في إفريقيا، أتمنى أن تكون الحرارة والرطوبة أقل ويحالفنا الحظ للفوز، النجاعة وحدها من ستعطينا النقاط الثلاث، فإهدار الفرص كما حدث في اللقاء الأول يكون ثمنه الخسارة أو التعادل، أنا متفائل ومجموعتي واثقة وجاهزة لجميع السيناريوهات، والهدف واحد ووحيد هو إسقاط الكامرون."

 

مواضيع ذات صلة