هنا دار السلام: الأشبال يخسرون ويقتربون من الإقصاء

إقترب الفريق الوطني من توديع كأس أمم إفريقيا لأقل من 17 عاما المقامة بدار السلام الطانزانية، بعدما تعرض للهزيمة 1- 2 أمام نظيره الكامروني بملعب شمازي ضمن ثاني جولات المجموعة الثانية.
الأشبال وفي طقس رطب وتحت الأمطار الغزيرة لم يدخلوا جيدا في المباراة رغم لعبهم بضغط على حامل الكرة ودفاع متقدم، وسيطر الكامرونيون على مجريات اللعب في أول ربع ساعة خلقوا فيها فرصة واحدة للتسجيل من ضربة خطأ مباشرة سددها مفوي وتصدى لها الحارس مريد، وإنتظر الفريق الوطني الدقيقة 18 ليسدد بشكل غير مؤطر عبر بنطيب، الأخير عاد بعدها بأربع دقائق لينهي هجمة مرتدة صنعها كيشطا وفشل أحد مدافعي الكامرون في إبعادها ليقوم بالإختيار السهل والصحيح بتسديدة أرضية عانقت الشباك، وسط فرحة عارمة لدكة إحتياط الأشبال والبعثة الحاضرة.
الكامرونيون إندفعوا بعدها وخلقوا ثلاث محاولات خطيرة في الدقيقتين 36 و38 تصدى لهم ببراعة الحارس مريد، وأتيحت لزملاء الساهل فرصة لإضافة الهدف الثاني من الجمعاوي الذي لم يحسن إستغلال التمريرة العرضية للراوي الذي دخل بديلا لمصلي المصاب، وكاد الكامروني وامبا أن يعدل الكفة برأسية أوقفت الأنفاس د45، مع تسجيل إحتجاج مغربي قوي على الحكم الموريطاني دحان بيدا الذي تغاضى عن ضربة جزاء واضحة لبنطيب د45+2.
الشوط الثاني فتح أسراره لسيل من المحاولات هنا وهناك، وشكل القناص وامبا مصدر الخطير الكبير بعدما وجد نفسه أمام الحارس مريد في أكثر من مناسبة، كما تصدى الحارس الكامروني مانفريد لضربة خطأ رائعة للبديل عبيدة د57، تلتها رأسية محادية لأوشارف د65، لتهيج بعدها الأشبال غير المروضة عقب دخول الجوكر إسماعيلا، حيث خلق متاعب جمة للدفاع المغربي يسارا ومعه أليوم يمينا.
التعب ظهر مجددا في آخر 20 دقيقة كسيناريو اللقاء الأول، وبدت أقدام نناح والساهل والبقية متثاقلة وهو ما إستغله الخصم ليضغط ويهاجم، حتى تمكن إسماعيلا من تعديل الكفة في الدقيقة 73.
وشهدت الربع ساعة الأخيرة كثرة الإلتحامات البدنية وقلة تركيز بعض لاعبي الفريق الوطني، وبحث كل طرف عن الهدف والضربة القاضية خصوصا المنتخب الكامروني، في وقت غابت فيه اللمسة الأخيرة عن الأشبال الذين تراجع مستواهم ونزل إيقاعهم، وهدد إسماعيلا مجددا بتسديدة محادية د90 قبل أن يعود بعدها بدقيقة ويطلق رصاصة الرحمة والهدف الثاني مستغلا خطأ قاتلا وهدية من العميد رمزي، لينهار الأشبال بشكل كلي ويفتحوا الشوارع للخصم الذي كاد أن يسجل هدفين آخرين، ليعلن الحكم الموريطاني عن أسوء نهاية وسقوط ألم للمغرب هذه المرة، الذي بات قريبا من الإقصاء ومصيره بيد خصومه، فيما خطف الكامرون رسميا بطاقة العبور الأولى عن هذه المجموعة.


بطاقة تقنية
المغرب- الكامرون: 1- 2
كأس إفريقيا لأقل من 17 عاما بطانزانيا
المجموعة الثانية (الجولة الثانية)
الملعب: شيمازي مباغالا (دار السلام)
الجمهور: 3000 متفرج
الحكم: بيدا دحان (موريطانيا)
الأهداف: بنطيب د22 (المغرب) إسماعيلا د73، د90+1 (الكامرون)
الشوط الأول: 1- 0
الإنذارات: الراوي (المغرب) بيري، داودا (الكامرون)
المغرب: مريد- نناح- مصلي (الراوي د31)- ترغالين- الساهل (النقاش د81)- أوشارف- بنطيب- رمزي- كيشطا- البوجمعاوي (عبيدة د46)- باهير
المدرب: جمال السلامي
الكامرون: مانفريد- غاتشو- داودا- بيري- كينغي- أليوم- وامبا- مفوي- ندونغو (إسماعيلا د66)- زيمانا- نغولنا
المدرب: طوما بيليي

مواضيع ذات صلة