نبيل درار ل"المنتخب": رائع ما يفعله المغاربة في المدرجات

هو واحد من الركائز الأساسية في الفريق الوطني، ورقم صعب في خط دفاع الأسود، أبان على جاهزية كبيرة في مباريات الفريق الوطني في كأس إفريقيا للأمم التي تحتضنها مصر، حيث يتألق الفريق الوطني ويبصم على حضور كبير في هذا العرس الإفريقي، إذ بعد الفوز على ناميبيا، جاء الفوز على كوت ديفوار بالطريقة والنتيجة الشيء الذي أعطى متنفسا كبيرا للأسود للسير بعيدا في هذا العرس الإفريقي.
نبيل درار الأكثر إنفتاحا على وسائل الإعلام بالمنطقة المختلطة بعد كل مباراة، تحدث عن فوز الأسود على كوت ديفوار وحظوظ الفريق الوطني في كأس إفريقيا، بعد أن رشحه الجميع ا ليكون من المنافسين على اللقب الإفريقي.
كيف عاش الأسود فرحة الفوز على كوت ديفوار؟ وكيف يترقبون مباراة جنوب إفريقيا؟ 
نبيل درار يضع حزام السلامة ويجيب على كل الأسئلة، تابعوا التفاصيل: 

ــ المنتخب: فوز كبير لأسود الأطلس على منتخب كوت ديفوار، كيف تقرأ هذا الفوز وما سر ظهور الفريق الوطني بهذا المستوى الرائع؟
درار: بداية أود أن أهنئ كل اللاعبين على القتالية التي أبانوا عليها في المباراة التي خضناها ضد منتخب كوت ديفوار وكذلك للطريقة التي لعب بها الفريق الوطني بخلاف مباراة ناميبيا، اللاعبون كانوا في كامل الجاهزية لهذه المباراة التي إستعدنا لها بكل جدية مباشرة بعد مباراة ناميبيا، كما أننا تابعنا مباراة كوت ديفوار وجنوب إفريقيا وعرفنا جيدا منتخب الفيلة، الفوز كان منطقيا ومستحقا حيث خلقنا العديد من فرص التسجيل وكان بالإمكان أن تكون الحصة أكثر من هدف، لو أننا إستغلينا الفرص التي أتيحت لنا، المهم بالنسبة لنا هو الفوز والتأكيد على جاهزية الفريق الوطني برغم الظروف الصعبة التي عشناها مع الحرارة المفرطة، وأكيد سيكون الفريق الوطني في كامل الجاهزية لهذا الحدث الكروي الكبير الذي تشهده مصر.
لقد حققنا فوزا مهما على منتخب قوي وأهم شيء هو الخروج من المباراة بالنقاط الثلاث، وضمان التأهل إلى الدور الثاني بصرف النظر عن نتيجة المباراة الثالثة أمام جنوب إفريقيا اليوم الإثنين.

ــ المنتخب: الجميع تحدث عن صعوبة المباراة مع منتخب كانت رغبته هي الثأر لكون الفريق الوطني كان قد فاز عليه في عقر الدار وأقصاه من التأهل لكأس العالم، في نظرك أين كانت تكمن صعوبة المباراة؟
درار: فعلا كان الجميع ينتظر مباراة كبيرة بين المنتخبين معا، بحكم الأداء الذي تشهده المباريات التي نخوضها ضد المنتخب الإيفواري، لقد شاهد الجميع كيف أن المباراة عرفت إندفاعا كبيرا منذ البداية، لكن الفريق الوطني عرف كيف يضبط إيقاعها وكذلك إمتصاص المد الهجومي للاعبي كوت ديفوار، وعرفنا أيضا كيف نغلق المساحات ونفرض قوتنا في المباراة، المنتخب الأفضل هو الذي حقق الفوز وهو من يستحق أن يكون في صدارة المجموعة الرابعة، لقد عرفنا كيف نحد من خطورة المنتخب الإيفواري التي لم تكن ذات فعالية، لذلك كان الفريق الوطني هو الأفضل في هذه المباراة وكرسنا القوة المغربية على الإيفوارية، وهذا الفوز رفع معنويات اللاعبين ويحفزنا على السير بعيدا في هذا العرس الإفريقي الذي نتمنى أن يبتسم فيه الحظ لصالحنا، إعتمدنا على التنظيم الدفاعي، وعلى الرغم من ذلك خلقنا عدة فرص بفضل الهجمات المرتدة السريعة التي نجحنا في تنفيذها وهو ما ساعدنا في التفوق على المنتخب الإيفواري وتقديم مباراة كبيرة أشاد بها الجميع ومن المنتظر جدا أن يتطور المستوى نحو الأفضل في باقي المباريات.

ــ المنتخب: وكيف عشتم الأجواء مع الجماهير المغربية هنا بالقاهرة، والإحتفالية التي شهدها ملعب السلام؟
درار: فعلا كان المشهد أكثر من رائع، شكرا لهذه الجماهير المغربية الرائعة التي حضرت لأرضية ميدان ملعب السلام والتي خلقت الكثير من الفرجة في المدرجات، وهذا ما حفز اللاعبين على تقديم مباراة كبيرة، وقد ذكرنا هذا الحضور الجماهيري الكبير بما عشناه في مونديال روسيا 2018، وإنشاء نعيد نفس الملحمة مرة أخرى هنا بمصر، هذه الجماهير تستحق التحية كما تستحقها كل الجماهير المغربية التي تتابعنا في بلدنا المغرب، وإنشاء الله سنواصل هذه الملحمة التي بدأت مع ناميبيا واليوم ضد كوت ديفوار ، لقد كان المشهد جميلا جدا ورائعا وأكبر من أن يوصف في المدرجات، شكرا لكم على هذه المساندة والمؤازرة، لذلك لابد من التأكيد على أن حضور المنتخب المغربي بكأس إفريقيا سيضرب له ألف حساب، ولعل الجمهور المغربي إكتشف مجموعة مغايرة، تلعب بشكل مختلف وبإيقاع أعلى، فهذه المجموعة من اللاعبين تتعايش مع بعضها منذ سنوات عديدة، وقد حان الوقت لتكون المشاركة إيجابية وتحمل الفرح للجماهير المغربية ولم لا المنافسة على اللقب، وأجواء «الكان» بمصر تحفز اللاعبين لتقديم أفضل ما يملكون.

ــ المنتخب: كيف عشتم الأجواء داخل مستودع الملابس بعد الفوز على كوت ديفوار؟
درار: كان المشهد رائعا جدا بين اللاعبين الذين كانوا في مستوى الحدث وأنجزوا المهمة على الوجه الأكمل، فرحنا بطبيعة الحال لأن النتيجة كانت لصالحنا، ونحن من كنا الأقوى في المباراة ونستحق الفوز عن جدارة وإستحقاق، لقد جاء الفوز في وقته بعد الفوز على ناميبيا، وإنشاء الله سنواصل هذه المسيرة الناجحة في كأس أمم إفريقيا لنسعد جماهيرنا العريضة التي تنتظر منا حضورا وازنا وكبيرا لأنها تثق في الفريق الوطني وفي كل اللاعبين بدليل الجماهير الغفيرة التي تحضر معنا هنا في مصر والتي لم يكتب لها الحضور وتتابعنا عبر الشاشة، الأجواء رائعة واللاعبون في غاية من التركيز والإنضباط.

مواضيع ذات صلة