لماذا تتأخر الجامعة في الكشف عن الناخب الوطني الجديد؟

كثيرون توقعوا أن يكون إجتماع المكتب المديري، الذي دعت إليه الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مناسبة للكشف عن المدرب والناخب الوطني الذي سيخلف الفرنسي هيرفي رونار، إلا أن الأمر اقتصر خلال هذا الإجتماع على وضع فوزي لقجع رئيس الجامعة لأعضاء المكتب المديري، في صورة المفاوضات التي يشرف عليها شخصيا مع المدربين اللذين بقيا في السباق الأخير، البوسني / الفرنسي وحيد خاليلودزيتش والفرنسي لورون بلان.
فوزي لقجع جالس المدربين المرشحين معا واستمع لمطالبهما وأيضا لمشروع اللعب الذي يقترحانه.
ولعل النقطة الخلافية التي أخرت موعد الحسم في المدرب الجديد، هي أن وحيد خاليلودزيتش يتشبت بمعاونه الأول، في وقت أبدى فيه لورون بلان مرونة في هذا الجانب، إذ يفضل رئيس الجامعة الإحتفاظ بباتريس بوميل الذي كان من السواعد القوية في الطاقم التقني لهيرفي رونار.
وخلاف ذلك فإن بلان بحسب ما توفر من معطيات، ل"المنتخب" يطلب راتبا شهريا أكبر مما يطلبه خاليلودزيتش.
ومثلما أشار لذلك بلاغ المكتب المديري، فإن الإعلان عن المدرب والناخب الوطني الجديد سيكون بداية الأسبوع القادم، إن لم يكن نهاية هذا الأسبوع.

 

مواضيع ذات صلة