بوفال الغريق تحت موج السيتزن

للمرة الثانية في ظرف أربعة أيام يزور ساوثهامبتون ملعب الإتحاد لملاقاة مانشستير سيتي، حيث سيواجهه اليوم بعدما تبارى معه الثلاثاء الماضي وخسر بثلاثية ضمن كأس الرابطة المحلية.

فوارق شاسعة بين الفريقين على جميع الأصعدة، وعقارب ميزان المواجهة الجديدة تميل للسيتزن الذي قد يزيد ساوثهامبتون غرقا في المراتب الأخيرة.

سفيان بوفال ومعه بقية الرفاق تحت الضغط الرهيب إثر المجزرة المذلة الأسبوع الماضي أمام ليستر سيتي، وخسارة أخرى بحصة ثقيلة ستكون نقطة الطلاق مع المدرب النمساوي، وبداية الإقتراب من باب الخروج للدولي المغربي وبعض اللاعبين المغضوب عليهم من الجمهور.

 

مواضيع ذات صلة