ثنائية النصيري وعليوي.. هل تفك العقم؟

يقحم الناخب الوطني كلا من يوسف النصيري ورشيد عليوي لقيادة خط هجوم المنتخب المغربي أمام بوروندي، ويسعى وحيد خاليلوزيتش من خلال منح الفرصة لمهاجمي ليغانيس وأونجي للإستفادة من كل الفرص التي قد تتاح للاعبي المنتخب المغربي.
ولم يسبق لوحيد وأن إعتمد على النصيري وعليوي،في آن واحد، مايؤكد أنهما مطالبان بإظهار كافة مؤهلاتهما من أجل هز شباك منتخب بوروندي،في مباراة مثيرة ستكون العناصر  الوطنية مطالبة فيها بتحقيق الإنتصار ولاشيء غيره.

 

مواضيع ذات صلة