النصيري يستعيد ذاكرة التهديف

تمكن مهاجم الفريق الوطني يوسف النصيري من كسر النحس الذي رافقه في كل المباريات التي خاضها مع الفريق الوطني تحت إمرة المدرب وحيد خاليلودزيتش عندما سجل اليوم الهدف الثاني للفريق الوطني في مرمى منتخب بوروندي في المباراة التي تجرى في هذه الأثناء على أرضية ملعب بوجانبورا.
يوسف النصيري كان قد سجل آخر أهدافه في مباراة المغرب وبنين برسم ثمن نهائي كأس إفريقيا 2019 بمصر شهر يونيو الماضي، إلا أنه غاب بعد ذلك عن التهديف ولم يسجل في 5 مباريات كاملة قبل أن يتمكن من كسر هذا النحس أمام بوروندي.

مواضيع ذات صلة