كان المنتخب الموريتاني من أكبر المستفيدين من قرار وزارة الرياضة الفرنسية بالسماح للاعبي الأندية الأجانب بالمشاركة في المباريات الدولية لمنتخباتهم الأصليك، وعمدت وزارة الرياضة الفرنسية إلى توضيح الصورة من خلال بيان لها جاء فيه: "تؤكد وزارة الرياضة أن اللاعبين الدوليين العائدين من مباريات رسمية خارج أوروبا مع منتخباتهم الوطنية سواء من الفرنسيين أو الأجانب سيحصلون على إعفاء من الانتظار بالحجر الصحي لمدة 7 أيام".
وأضافت: "وذلك بشرط الالتزام بالبروتوكولات الصحية والطبية المشددة (البقاء في بيئة معزولة والخضوع لمسحة عند العودة لأنديتهم)، ويمكنهم التدريب واللعب بدون تأجيل لمدة سبعة أيام (في الحجر الصحي)".
ومن بين شروط الرابطة الفرنسية نقل اللاعبين في طائرة خاصة ذهابا وإيابا للإبتعاد عن التجمعات.

وأرسل الإتحاد الموريتاني لكرة القدم طائرة خاصة لنقل لاعبي المنتخب الموريتاني الممارسين بالبطولة الفرنسية، عالي عبيد وأبوبكر كامارا وإبراهيما كوليبالي وهارونا أبو دمبا وعبدولاي وألميكا وديارا) للإلتحاق بتجمع "المرابطون" لموقعتي المغرب وإفريقيا الوسطى

ويواجه المنتخب الموريتاني نظيره المغربي يوم الجمعة القادم بنواكشوط في إطلر الجولة الخامسة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس إفريقيا للأمم.