لم يقتنع الناخب الوطني،وحيد خاليلودزيتش،بالإعتماد على ثنائية في قطب الدفاع بحضور لاعبين أعسرين،فبعد التقييم  الذي قام به مؤخرا، رفقة أعضاء طاقمه التقني، توقف على ضرورة، القيام ببعض التعديلات حتى يكون الخط الخلفي أكثر إنسجاما.

ومن المنتظر أن تشهد المباريات المقبلة،حضور ثنائي واجد يلعب  بالرجل اليمنة وأخر باليسرى، ليمنح المزيد من الإستقرار لدفاع المنتخب المغربي، كي يلايكون نقطة ضعفه، في ظل التغييرات الكثيرة التي طالته في المباريات الأخيرة.