خاض المنتخب المغربي، زوال اليوم، آخر حصة تدريبية له، على أرضية مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، التي سيواجه فيها غدا "أسود الأطلس" منتخب غانا وديا، حيث سيبحث الفريق الوطني، عن ضرورة تحقيق الإنتصار.

وشارك في تداريب المنتخب الوطني، جميع اللاعبين، بإستثناء أدم ماسينا الذي تدرب لوحده، مقابل ذلك وضع الناخب الوطني، النهج التكتيكي الذي يريد إعتماده، أمام النجوم السوداء، بغية تقديم أداء جيد.

وكشف المدرب البوسني، أنه يأمل أن تقدم العناصر الوطنية مباراة في المستوة، وفي هذا الصدد تحدث قائلا:" أتمنى أن نقدم مباراة في المستوى، قلت للاعبين بأنه يجب أن نخوض المباراة وكأنها تدخل في إطار تصفيات المونديال، صحيح هناك تفاوت في مردود الللاعبين،وهذا شيء طبيعي، بحكم أننا نعيش نهاية الموسم، وبعض اللاعبين لم يلعبوا كثيرا،وأخرين يفكرون في تغيير الأندية،ناهيك عن مافرضه وباء كورونا وأشياء أخرى".

وتابع وحيد:" نتدرب بشكل جيد، اللاعب ماسينا أجرى فحوصات وتدرب  اليوم وقبل ذلكم أيضا، سيكون من الصعب المغامرة به، سنرى ما إذا كنا سنشركه في المباراة الثانية/ أما بخصوص لاعبي الوداد، سنتركهم يلتحقون بفريقهم، والعودة بعد ذلك".

وتأسف حيد مجددا لغياب الجماهير المغربية،مؤكدا بأنه يدرك تماما بأن الجمهور المغربي، ستابع المباراة عبر التلفزة، متمنيا في نفس الوقت أن تقدم العناصر الوطنية مباراة في المستوى، من اجل إقناع المغاربة بالأداء مه البحث دوما عن نتيجة إيجابية.