رغم أن مدرب المنتخب المغربي لأقل من 17 سنة، سعيد شيبا، إعتمد على المهاجم أنس علوي كأساسي في المباريات الأخيرة ل"أشبال  الأطلس"وقدم الأخيرة أداءا محترما بالإعتماد على طول قامته وإندفاعه البدني القوي، إلا أن زميله زكرياء وزان أثبت مؤخرا انه بإمكانه أن يخطف الرسمية منه.

وزان بدوره أثبت تفوقه من الناحية التقنية على حساب علوي، ولاعب أياكس أمستردام اظهر خلال مواجهة إيران الأخيرة، ضرورة منحه كامل الفرصة ودقائق لعب أكثر كي يبدع ويقدم أفضل مايملكه من مؤهلات خاصة ان منتخب مالي الذي يترك المساحات كثيرا في خط دفاعه وبخاصة على مستوى العمق.

ADVERTISEMENTS