أكد عبد حميد أيت بودلال لاعب الفريق الوطني لأقل من 17 سنة بأنه يعيش لحظة صعبة بعد إنتهاء المشوار في دور الربع في كأس العالم، مؤكدا بأن جميع اللاعبين كانوا يتطلعون للوصول لمباراة نصف النهائي.

وقال آيت بودلال:" نعيش لحظات صعبة للغاية، بعد أن إنتهى المشوار في دور الربع، قدمنا أقص ما يمكن من مؤهلاتنا التقنية لإسعاد الجماهير المغربية، لكن قدر الله ماشاء فعل، لم نكن نريد أن نتوقف هنا، كان الحلم كبيرا لنا أن نصل للمباراة النهائية، نحن حزينون ونعيش تحت الصدمة، وأتمنى أن نستمر في هذا الحضور المشرف للكرة المغربية".

ADVERTISEMENTS