يملك المنتخب المغربي لأقل من 17 سنة، عدة مواهب بارزة في صفوفه،بإمكانها التألق مستقبلا ورفع راية المغرب عاليا، لما تملكه من مؤهلات تقنية وبدنية محترمة، لفتت بها الأنظار في الآونة الأخيرة خلال مشاركة "أشبال الأطلس" بنهائيات كأس العالم بأندونيسيا.

ومن بين أبرز العناصر التي قدمت أوراق إعتمادها، ونجحت في التألق بالمونديال، هناك 3 لاعبين تم تداول أسمائهم بشكل كبير في الإعلام الرياضي الذي واكب دورة أندونيسيا الحالية، ويتعلق الأمر بالحارس طه بنغوزيل الممارس في صفوف أكاديمية محمد السادس لكرة القدم، ومعه زميله العميد عبد الحميد آيت بودلال، ناهيك عن محمد حموني موهبة لوهافر الفرنسي الذي ستتجه إليه الأنظار مستقبلا كواحد من أبرز النجوم التي بإمكانها أن تتألق رفقة الفريق الوطني.

ADVERTISEMENTS