يريد مدرب كوت ديڤوار إيميرس فايي الذي استلم مهامه خلال كأس أمم إفريقيا لكرة القدم، انه يريد "ابقاء الكأس في المنزل"، عشية خوض النهائي على أرضه ضد نيجيريا اليوم الأحد في أبيدجان.

قال فايي الذي لم يشرف على اي فريق قبل قيادة "الفيلة" اثر اقالة الفرنسي جون لوي غاسي بعد الخسارة المذلة أمام غينيا الاستوائية 0-4 في دور المجموعات "غدا ، سنكون على بعد تسعين دقيقة من إضافة نجمة ثالثة على القميص البرتقالي لكوت ديفوار" المتوجة في 1992 و2015. تابع في مؤتمر صحافي السبت "إذا كنت في النهائي، فهذا يعني أنك تستحقه".

وكانت كوت ديڤوار على شفير الاقصاء من دور المجموعات، بيد ان انها تأهلت بشبه معجزة كأسوأ رابع منتخب يحتل المركز الثالث.

ADVERTISEMENTS

تابعت مغامرتها الجنونية، خصوصا امام مالي في ربع النهائي عندما سجلت هدفا في الدقيقة 120+2 منحها بطاقة المربع الأخير. بدوره، قال المهاجم العائد من اصابة سيباستيان هالر "نعود من بعيد.

الجميع اجتاز لحظات صعبة بعد الخسارة ضد غينيا الاستوائية".

تابع صاحب هدف الفوز في نصف النهائي ضد الكونغو الديموقراطية والمحترف مع بوروسيا دورتموند الألماني "حصلنا على (فرصة) ثانية، لتقديم كل ما لدينا وعدم الشعور بأي ندم.

ADVERTISEMENTS

ما ساهم في التحام فريقنا هو تجاوزنا تقريبا هذا الكابوس. الشيء الذي لا يقتلك يجعلك أقوى". من جهته، كر ر البرتغالي جوزي بيسيرو أكثر من مرة انه يريد "الفوز في هذه النسخة".

تابع مدرب نيجيريا "من الجيد جدا ان نصل الى هنا، لكن تبقى مباراة وهي الأهم". وأحرزت نيجيريا اللقب ثلاث مرات في 1980، 1994 و2013.