حقق منتخب كوت ديفوار لقب كأس أمم إفريقيا في مباراة مجنونة تفوق فيها على حساب نيجيريا بهدفين لواحد. شهدت بداية المباراة صراعا كبيرا في خط الوسط،في الوقت الذي حاول منتخب كوت ديفوار السيطرة على خط الوسط دون جدوى، بعدما تراجع أبناء نيجيريا للخلف من أجل الإعتماد على المرتدات التي قادها لوكمان .

الفيلة حاولوا الاندفاع أكثر والتحكم في إيقاع المواجهة لكن المنافس النيجيري لم يكن سهل المنال رغم أن زملاء غرادل ظلوا متشبتين بالضغط العالي على مناطق خصمهم الذي انتشر بشكل جيد في الملعب ولم يترك العديد من المساحات للايفواريين الذين تثاقلوا في إنهاء الهجومات.

ADVERTISEMENTS

وعكس مجرى اللعب سجل منتخب نيجيريا هدفه الأول في الدقيقة 38 بواسطة ايكونغ وسط دهشة الجماهير الايفوارية التي ظلت تساند منتخب بلدها بكل قوة. ومع انطلاق الشوط الثاني، تحسن المردود التقني والبدني للفيلة، الذين ظلوا يناورون بواسطة هالر الذي لم يقف الحظ إلى جانبه، قبل أن تتواصل المباراة برغبة واضحة لزملاء كيسي الذي ظل يتحين الفرص لبلوغ مرمى الحارس النيجيري، لغاية الدقيقة 62 التي أدرك فيها هدف التعادل برأسية.

وتواصلت المباراة بشد وجدب بين المنتخبين، قيل أن يتواصل الحضور القوي للفيلة الذين عادوا لتسجيل الشهد الثاني بواسطة هالر في الدقيقة 82 ،ليحاول بعد ذلك زملاء اوسمين الرد بقوة في مواجهة مجنونة تراجع فيها الفيلة للوراء من أجل تحصين مناطقهم الخلفية بحثا عن التاج القاري.