إذا توجت ساحل العاج بطلة لأفريقيا، فإن الفضل في ذلك يرجع إلى حد كبير إلى مدربه الشاب إيميرس فاي، الذي أقنع مراقبي كرة القدم لدرجة أنه تم اختياره كأفضل مدرب في كأس الأمم الأفريقية 2023 .فبالإضافة إلى ذلك، أصبح أصغر مدرب يفوز بلقب كأس الأمم الإفريقية بعمر 40 عامًا و18 يومًا منذ تولى المدرب الفرنسي كلود لوروا قيادة منتخب نيجيريا عام 1988 بعمر 40 عامًا و50 يومًا.

كما أصبح اللاعب الدولي  لكوت ديفوار السابق أول مدرب في التاريخ يفوز بكأس أفريقيا دون أن يكون المدرب الرئيسي في بداية المسابقة. وقد خلف الفني الفرنسي جان لويس غاسيت، الذي استقال بعد كارثة الأفيال أمام غينيا الاستوائية حين خسر برباعية مدوية وفي مباراة  تم في نهايتها إطلاق صيحات الاستهجان على الأفيال من قبل أنصارهم. 
وفور اقالة المدرب الفرنسي لويس غاسيت ، تمكن  المدرب الايفواري إيميرس فاي من الارتقاء بعقلية لاعبيه إلى المستوى المطلوب بعد التأهل الاعجاز بسبب فوز منتخب المغرب على زامبيا مكن كوت ديفوار من التأهل الى الدور 16 ، وبعدها اظلق المدرب الشاب ومنتخب بلاده شرارة التحدي للوصول الى اللقب التاريخي . وهو ما حدث بالفعل في واحدة من معجزات كأس افريقيا قبل ان يحصل المدرب الشاب على لقب أفضل مدرب في كأس الأمم الأفريقية 2023.

ADVERTISEMENTS