لاركيت ،فوت ومديح يسافرون لبلجيكا

يسافر المدير التقني الوطني ناصر لاركيت مرفوقا بالهولندي مارك فوت مدرب المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة ،والإطار الوطني مصطفى مديح مدرب المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة لمدينة لييج البلجيكية لإخضاع مجموعة جديدة من اللاعبين المغاربة من أبناء المهجر لإختبارات تقنية وبدنية في أفق ضمهم للمنتخبات الوطنية في الفترة المقبلة.

وعلمت صحيفة "المنتخب"الإلكترونية بأن  الإختبار في الديار البلجيكية سينطلق من 8 فبراير الجاري لغاية 12 منه ،وسيشمل العناصر الممارسة في ألمانيا ،هولندا وبلجيكا من الذين لم تتح لهم فرصة اللحاق بالمعسكر الذي كان قد خاضه اللاعبون المغاربة من أبناء المهجر في دجنبر الماضي  بالمركز الوطني المعمورة ضواحي سلا .

وبحسب السياسة التي شرعت فيها الإدارة التقنية الوطنية فإن البحث عن المواهب المغربية سيكون بإختيار أبناء المهجر الذين يفوق مستواهم التقني اللاعبين الممارسين في المغرب ،أما أولئك الذين يتشابه مستواهم مع المحليين فلن تتم دعوتهم لصفوف المنتخبات الوطنية في المرحلة المقبلة .

مواضيع ذات صلة