معسكر جديد للأشبال

برمج الهولندي مارك فوت مدرب المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة معسكرا مغلقا للعناصر الوطنية بالمركز الوطني المعمورة ضواحي سلا في الفترة مابين 5 و13 يونيو المقبل، في إنتظار إمكانية مواجهة الفريق الوطني لإحدى المنتخبات الإفريقية جنوب الصحراء بعدما راسلت جامعة الكرة بعض الجامعات في القارة السمراء من أجل برمجة مباراة ودية، إستعدادا للألعاب الفرنكفونية التي سيشارك فيها المنتخب المغربي بكوت ديفوار أواخر شهر يوليوز المقبل، حيث أوقعت القرعة المنتخب المغربي إلى جانب الغابون، جزر الموريس والسنغال.
وبحسب ما أكده الهولندي مارك فوت لـ«المنتخب» فإنه سيحرص على إنتقاء أجود العناصر للمشاركة في الألعاب الفرنكفونية شهر  يوليوز، مؤكدا أنه سيحاول جاهدا الإعتماد على عدد كبير من لاعبي البطولة بعدما وسع قاعدة الإختيار  بعدما تابع مجموعة من الوجوه التي أخدت رسميتها مع أنديتها في الأونة الأخيرة. 
وقال: «سنحاول الإعتماد على أجود العناصر خلال الألعاب الفرنكفونية، وسنعمل جاهدين خلال معسكر يونيو من أجل إنتقاء أبرز اللاعبين الذين تالقوا داخل أنديتهم، هدفنا تحقيق نتائج إيجابية في الألعاب الفرنكفونية بكوت ديفور والإحتكاك بمدارس كروية مختلفة».
وأضاف «منذ أشهر وأنا أراقب العديد من اللاعبين، أتمنى أن نتمكن من تشريف الكرة المغربية في منافسة تحضرها منتخبات إفريقية كبيرة لها وزنها على المستوى القاري».

 

مواضيع ذات صلة