أمرابط: أحمل ذكريات جميلة عن الماطادور في أولمبياد لندن

أمرابط يراوغ جوردي ألبا مدافع المنتخب الاسباني وبرشلونة

المغرب قادر على تنظيم المونديال ومع الأسود أعيش لحظات لا تنسى

مع اقتراب موعد مونديال الأحلام، ومن أجل تقريب قراء» المنتخب» أكثر، من الأسود المغاربة الممارسين بأوروبا، كان لزاما التنقل لمجالسة بعض لاعبي المنتخب المغربي، لمعرفة آخر مستجداتهم في إطار السياسة التي تنهجها الجريدة منذ سنوات خلت.
ولأن غالبية أسود الأطلس يتكوزن في الجارة الإيبيرية، قررنا أن تكون بداية رحلتنا من إسبانيا للقاء نور الدين أمرابط، نجم ليغانيس، من أجل الوقوف معه على كل كبيرة وصغيرة تهم حضوره في «الليغا»، وهذا هو الجزء الثالث والأخير من الحوار الحصري مع المقاتل نورالدين أمرابط

ــ المنتخب: سبق لك مواجهة المنتخب الإسباني في أولمبياد لندن 2012، وعذبت الظهير الأيسر لبرشلونة جوردي ألبا، المغاربة يتمنون منك المزيد من التألق ضد الإسبان نور الدين؟
أمرابط: ذكريات جيدة لنا مع المنتخب الإسباني، لذلك قلت سابقا لا يجب أن نخاف من أحد، نحن نحترم الخصوم ولكن لا نهابهم، من كان يقول أننا سنقدم مباراة في المستوى ضد إسبانيا في الأولمبياد، يجب فقط أن نثق في أنفسنا.
كرة القدم تلعب بالأقدام، ومنافسة من حجم كأس العالم يجب أن نحضر لها بشكل جيد، وأظن أن إختيار سويسرا للتحضير سيكون جيدا لهذه المنافسة، التي ينتظرها العديد من اللاعبين لأنها الأفضل على الإطلاق.

ــ المنتخب: المغرب تقدم بترشيحه لنهائيات كأس العالم 2026، كيف ترى المنافسة التي يواجهها من الملف المشترك بين الولايات المتحدة الأمريكية، المكسيك وكندا؟
أمرابط: بحكم سفري للمغرب بشكل كبير في السنوات الأخيرة، فبلدنا تطور كثيرا بالمقارنة مع ما كان عليه الحال في أعوام سابقة، ملفنا حاليا غير مبني على ماذا سنقوم به، بل هناك عدة بنيات رياضية أنجزت بالفعل، وأخرى هي في طور الإنجاز، ناهيك عن توفر المغرب على كل ما يسمح باستضافة منتخبات العالم.
 لا أريد أن أسترسل في الحديث عن إنجازات المغرب في العديد من المجالات، إلا أنني أتمنى أن يتواصل العمل بجدية، من أجل أن نكون في أتم الجاهزية عند موعد الإعلان عن البلد الذي سيحظى بشرف تنظيم نهائيات كأس العالم.

ــ المنتخب: وبخصوص المشاركة العربية في نهائيات المونديال نور الدين كيف تراها؟
أمرابط: لا أحد بإمكانه أن يتكهن بخصوص الصورة التي ستظهر بها المنتخبات العربية، التي ستشارك في النهائيات، سواء تعلق الأمر بتونس، أو مصر أو السعودية، وكما قلت في هذا الحوار الكرة تلعب بالأقدام، ومن يريد تأكيد حضوره القوي يجب أن يثبت ذلك في الملعب، وليس من خلال الحديث فقط  أمام الصحافة.

المنتخب: بالمناسبة أنت مقل في الحديث مع وسائل الإعلام، وبخاصة المغربية؟
أمرابط: لا أظن ذلك، فأنا أتكلم عند الضرورة، أحترم العمل الذي تقومون به، واستقبالي لجريدكم «المنتخب» هنا بمدريد، يؤكد أنني لست منغلقا، بل العكس، من واجبي أن أتحدث مع الصحفيين، مثلما فعلت معكم، أرجو أن تنقلوا تحياتي لكل المغاربة.

بطاقته
الإسم الكامل: نورالدين أمرابط
من مواليد: 31 مارس 1987
الطول: 1.78م
الوزن: 72 كلغ
مكان اللعب: مهاجم
النادي الحالي: ليغانيس
الصفة: لاعب دولي
مبارياته الدولية: 40
أول مباراة دولية: المغرب ـ الكاميرون: 1ـ1 (2ـ4 ض.ت) دوري إلجي (13 نونبر 2011) 
أهدافه الدولية: 4
أول هدف: المغرب ـ الكاميرون: 1ـ1 (2ـ4 ض.ت) دوري إلجي (13 نونبر 2011) 
الأندية التي لعب لها:
2006ـ2007: ف.س أومنيوورلد (36 مباراة ـ 14 هدفا).
2007ـ2011: ب.س.ف. أيندوفن (74 مباراة ـ 12 هدفا)
2011ـ2012: قيصري سبور التركي (41 مباراة ـ 7 أهداف)
2012ـ2013: غلطة سراي التركي (30 مباراة ـ 1 هدف)
2013ـ2014: غلطة سراي التركي (4 أهداف)
يناير 2014: مالقا الإسباني (15 مباراة ـ 2 هدفان)
2014ـ2015: مالقا الإسباني (31 مباراة ـ 6 أهداف)
2015ـ2016: مالقا الإسباني (13 مباراة)
يناير 2016: واتفورد الأنجليزي (12 مباراة)
2016ـ2017: واتفورد الأنجليزي (29 مباراة)
2017ـ2018: واتفورد الأنجليزي (3 مباريات)
2017ـ2018: ليغانيس الإسباني (22 مباراة ـ 1 هدف)
إنجازاته:
بطل هولندا مع أيندوفن: سنة 2008
كأس هولندا مع أيندوفن: سنة 2009
بطل تركيا مع غلطة سراي: سنة 2013
كأس السوبر التركي: سنتي 2012 و2013. 

مواضيع ذات صلة