مصطفى مديح يطلب دعم الجمهور ومتفائل بعبور موريتانيا

أوضح مصطفى مديح مدرب المنتخب المغربي لأقل من 20 سنة، بأنه طوى صفحة الخسارة أمام موريتانيا الأسبوع الماضي، ويتطلع لرد دين الخسارة في نواكشوط من خلال تجهيز العناصر الوطنية، لتقديم أفضل صورة بالملعب البلدي بالقنيطرة في 21 من الشهر الجاري، خلال مباراة الإياب عن الدور الأول المؤهل لكأس إفريقيا 2019 التي ستقام بالنيجر.
مديح عبر عن تفاؤله  بعبور حاجز صغار المرابطين، وأكد بأن التحضيرات ستنطلق للمنافس بالرفع من معنويات الأشبال، وتحفيزهم لتدارك ماضاع، رغم صعوبة المهمة، وفي هذا الصدد تحدث قائلا:" خسارتنا في الذهاب ليست نهاية العالم، سنلعب من أجل تدارك ماضاع منا بنواكشوط، وشخصيا أنا متفائل لقدرة العناصر الوطنية العودة بقوة وتحقيق التأهل، وأتمنى في هذا الصدد دعم الجماهير المغربية والحضور بقوة للملعب البلدي بالقنيطرة  لمساندة اللاعبين".

 

مواضيع ذات صلة