كأس الكاف: ديبور تيفو دي سونغو ـ نهضة بركان: إختبار ملغوم أمام سونغو المجهول

يعود نهضة بركان لأجواء المنافسة الإفريقية، عندما يواجه خارج قلاعه يونياو ديبورتيفو دي سونغو الموزمبيقي في الجولة الثانية من كأس الكونفدرالية الإفريقية، والنية مواصلة البداية الموفقة والعودة بنتيجة إيجابية، رغم أن المواجهة ستكون ملغومة، أمام خصم مجهول لا يعرف عليه البركانيون الشيء الكثير، إذ تؤكد كل المؤشرات أن المباراة ستكون صعبة في أدغال الموزمبيق.
البداية المثالية
لم يكن مقبولا أن يمر الإنجاز التاريخي لنهضة بركان بتأهله لأول مرة إلى دور المجوعات وإجرائه أول مباراة دون أن يكون ناجحا،  عندما استقبل الهلال السوداني على ملعبه، حيث كان أصدقاء أيوب الكعبي في الموعد، واقتنصوا ثلاث نقاط غالية بهدف للاشيء.
وأكد هذا الإنتصار أن نهضة بركان بدأن يُكون شخصية الإفريقية ويكتسب المناعة القارية، خاصة أن الهلال يعتبر من الأندية التي لها تجارب مهمة على المستوى الإفريقي، فكان الفوز عليه دليل على حسن استعداد الفريق البركاني، الذي كان بحاجة لعدم تضييع الفرصة وتجاوز خصمه السوداني، ذلك أن الفوز سيكون له أثر إيجابي، في سباق التأهل إلى دور المجموعات.
شبح العياء
يؤدي نهضة بركان ضريبة مشاركته في كأس الكونفدرالية الإفريقية، نظير المباريات الكثيرة التي أجراها الفريق في الفترة الأخيرة، ويعتبر العياء من أكبر خصوم نهضة بركان، بسبب أجندته المزدحمة بين مباريات البطولة والمنافسة الإفريقية، بدليل أنه أجرى مباراة الأحد قبل الماضي أمام الهلال، ثم واجه أولمبيك خريبكة يوم الأربعاء، والرجاء يوم السبت، قبل شد الرحال إلى موزمبيق أمس الأحد في رحلة شاقة تمتد لأكثر من 20 ساعة.
وسيكون على منير الجعواني أن يعمل على إعادة الطراوة البدنية قبل مواجهة الفريق الموزمبيقي، ليكون اللاعبون في أفضل حالاتهم.
نحو المجهول
يبقى يونياو ديبورتيفو من الأندية الحديثة بالبطولة الموزمبيقية، إذ لا يملك باعا كبيرا، سواء على المستوى المحلي أو القاري، حيث أسس سنة 1982، وانتظر هذه السنوات ليفوز بأول لقب له على مستوى البطولة الموزمبيقية سنة 2017.
ومكن هذا الإنجاز يونياو من المشاركة في عصبة أبطال إفريقيا، وكان قاب قوسين أو أدنى من التأهل لدور المجموعات، رغم أنه واجه مازيمبي الكونغولي، حيث فاز الأخير في الذهاب برباعية نظيفة، فيما فاز يونياو في الإياب بثلاثية نظيفة وأقصي بصعوبة، وانتقل لكأس الكونفدرالية، وتأهل إلى دور المجموعات على حساب هلال أبيض السوداني.
مواجهة ملغومة
لن تكون مهمة نهضة بركان بالسهلة،أمام فريق لا يعرف عليه الشيء الكثير، حيث سيضع ممثل الكرة الموزمبيقية كل إمكانياته من أجل الفوز على أرضه وملعبه، خاصة بعد البداية المتعثرة، إذ انهزم في مباراته الأولى أمام بور سعيدي المصري بهدفين للاشيء.
وسيكون نهضة بركان مطالبا بالإحتياط والحذر خاصة أن يونياو دي سونغو تعود على الفوز في مبارياته، حيث فاز في كلها منذ بدء المنافسة، ما يؤكد أنه يملك حس الإنتصار خصوصا أمام جماهيره، الشيء الذي يسعى الإحتفاظ به عندما يستقبل ممثل الكرة المغربية. 
معنويات مرتفعة
يتواجد نهضة بركان في أفضل حالاته، بدليل الإنطلاقة الإيجابية في المنافسة الإفريقية بالفوز على الهلال السوداني، ويحسب للفريق البركاني أنه يعرف كيف يساير مبارياته الإفريقية، ما يدفعه لمحاولة إعادة نفس السيناريو في مباراته الملغومة، خاصة أنه يستعيد لاعبيه اللذين غابا عن المباراة الأخيرة أمام الهلال، وهما يوسف تورابي ومحمد عزيز.
وسيكون أشبال المدرب منير الجعواني اتخاذ كامل الإحتياط لتفادي تلقي مفاجأ غير سارة، خاصة أن الفريق الموزمبيقي يلعب مباراة مهمة، وليس مطلوبا له أن ينهزم في المباراة الثانية على التوالي.
ويعول نهضة بركان على ثنائية الكعبي ولابا كودجو، القوة الضاربة في الهجوم، حيث ستسلط عليهما الأنظار في هذه المباراة من أجل هز الشباك، مع توخي الحذر على المستوى الدفاعي.
والأكيد أن نهضة بركان سيترك أمامه المساحات، لبناء عملياته والوصول إلى مرمى لخصم، ذلك أن العودة بنتيجة إيجابية من موزمبيق تعتبر خطوة مهمة لمواصلة السباق الإفريقي بنجاح.
البرنامج
كأس الكونفدرالية ـ الجولة 2 لدور المجموعات ـ
الأربعاء 16 ماي 2018
بالموزمبيق: ملعب سونغو: س13: ديبورتيفو دي سونغو ـ نهضة بركان

 

مواضيع ذات صلة