طاراغونا 2018: أشبال الأطلس يواجهون إسبانيا أو اليونان في نصف النهاية

تأهل المنتخب المغربي للشبان ، إلى نصف نهائي ألعاب البحر الأبيض المتوسط المقامة حاليا في طاراغونا الإسبانية، إلى جانب منتخبات إيطاليا، إسبانيا وكذا اليونان .
ومن المتنظر أن يواجه أشبال الأطلس، تحت قيادة المدرب مصطفى مديح،يوم الخميس 28 يونيو، صغار لاروخا أو منتخب اليونان، بعدما كانت العناصر الوطنية قد تعادلت في أول مباراة لها أمام إيطاليا بهدفين لمثلهما، وفازت على ليبيا بهدفين لواحد، لتواصل بذلك حضورها في النسخة 18 من ألعاب المتوسط، وكلها طموح من أجل المنافسة على إحدى الميداليات.
وبحسب ما أكده عضو الطاقم التقني داخل المنتخب المغربي زكرياء عبوب،والذي تنقل لمراقبة  مباريات خصوم المنتخب المغربي ، فإن العناصر الوطنية جد متحمسة لترك بصمتها واضحة، في المنافسة، وتواصل تداريبها بحماس كبير، من أجل الصعود لمنصة التتويج، وفي هذا الصدد قال لصحيفة " المنتخب" الإلكترونية:" تأهلنا لنصف نهائي ألعاب البحر الأبيض المتوسط، ونأمل في التتويج بإحدى الميداليات، سنواجه منتخب إسبانيا أو اليونان، ونهدف لتحقيق ثاني إنتصار لنا في المنافسة بعد الأول ضد ليبيا" وتابع" المنتخب المغربي يتدرب بجدية، بقيادة المدرب مصطفى مديح واللاعبون الذين نعتمد عليهم لايتجاوز سنهم 18 سنة، وضمنهم عناصر واعدة سيكون لها شأن كبير رفقة المنتخبات الوطنية، أتمنى أن لايضيع هذا الجيل من اللاعبين، ويواصلوا العمل بجدية داخل أنديتهم، رغم صعوبة الظروف التي يواجهونها".
وعن صعوبة مواجهة أصحاب الأرض أو المنتخب اليوناني، كشف عبوب بأن المنتخب المغربي، جاهز لمنافسة أي واحد منهما،وله من الإمكانيات لبلوغ المباراة النهائية، في حال كانت العناصر الوطنية في يومها، وتحدث قائلا:" في حال كنا في يومنا، بإمكاننا الفوز حتى على البلد المنظم،أو اليونان، يجب أن نحترم خصومنا، ومواصلة الإستعداد لهم بهدوء، وتحفيز اللاعبين من أجل القتال أكثر على القميص الوطني".

 

مواضيع ذات صلة