أشبال الأطلس أهدوا هذا اللقب للراحل مصطفى مديح

بعد تتويجهم بلقب شمال إفريقيا، أهدى لاعبو المنتخب الوطني لأقل من 15 سنة هذا اللقب لروح فقيد الكرة الوطنية الإطار والمربي الخلوق مصطفى مديح الذي وافته المنية يوم الأحد الأخير.
وأجمع أشبال الأطلس على أنهم إستحضروا روح الفقيد خلال المباريات التي خاضوها بتونس التي نظمت دورة شمال إفريقيا، ونالوا لقبها، حيث أهدوه للفقيد رحمة الله عليه.
يذكر أن المنتخب الوطني لأقل من 15 سنة والذي كان يشرف عليه الراحل مصطفى مديح وأصبح اليوم يقوده الهولندي مارك فووت، فاز في المباراة النهائية لذات الدوري على المنتخب الليبي بهدفين لهدف. 

 

مواضيع ذات صلة