أمرابط يكرس الإنتفاضة ويهز شباك كارسيلا

ضرب كلوب بروج بقوة ودك عن جدارة شباك سطاندار دولييج بثلاثية نظيفة في كلاسيكو مشوق لحساب الدورة 17 من البطولة البلجيكية.
المضيف كان مسيطرا وخطيرا وأكثر رغبة في الفوز، وتوهج في صفوفه بشكل لافت سفيان أمرابط الذي كرس الإنتفاضة الأخيرة وخاض المباراة الثانية تواليا كرسمي.
اللاعب تحلى بالجرأة الهجومية بعد الصلابة الدفاعية، وأفلح في هز الشباك بثالث أهداف فريقه في الدقيقة 38، وهو أول هدف له بقميص كلوب بروج، كما تسبب في طرد أحد لاعبي سطاندار في آخر فترات المباراة، تحت أنظار كارسيلا الذي كان أقل حضورا ولمعانا وأدى بصورة مقبولة لمدة 87 دقيقة.

 

مواضيع ذات صلة